لفتة إنسانية من فيدرر تجاه ناشئتين في رياضة التنس

01 اغسطس 2020
الصورة
فيدرر قدم لفتة إنسانية مميزة (روجر بوش/فرانس برس)

يحرص نجوم التنس، رغم حياة الترف التي يعيشونها بعد بلوغهم قمّة الترتيب العالمي، على الجانب الإنساني، عبر خطوات تضامنية مع الفقراء، وتحقيق أحلام الأطفال بزيارات ومفاجآت.

وانتشر مقطع فيديو، مطلع إبريل/ نيسان الماضي، لفتاتين إيطاليتين، بمدينة ليغورا، فيكتوريا (13 عاماً) وكارولا (11 عاماً)، وهما تمارسان رياضتهما المفضّلة التنس، على سطح منزلين بنفس الحي.

ونال الفيديو اهتمام نجوم اللعبة على غرار اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، والصربي نوفاك ديوكوفيتش، فضلاً عن السويسري روجر فيدرر، الذي خصّص مفاجأة لهما لن تنسياها طيلة حياتهما، بعد أن زارهما بمدينتهما.

وكانت فرحة كارولا وفيكتوريا عارمة، عندما قرّر المصنّف الأول عالمياً لعدّة سنوات، أن يشاركهما اللعب بنفس طريقتهما، إذ صعد على سطح البيت وبادلهما بعض الكرات، فظهرت فرحتهما بتلك اللحظات التاريخية.

وشاهد محبو الكرة الصفراء الفيديو بشكل هائل، إذ وصلت الأرقام حدود 7 ملايين مشاهدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقرابة مليون ونصف بموقع "فيسبوك"، إضافة إلى 450 ألف مشاهدة على "إنستغرام".

وعلّق فيدرر على خطوته، في تصريحات نقلتها صحيفة "نيوز 18"، عندما قال: "أمضيت وقتاً خاصاً جداً مع الفتيات، فمفاجأة المعجبين أو الأطفال، مثلما عشته مع كارولا وفيكتوريا اليوم، هو أحد أولوياتي".

ثم أردف "كان لقاءً رائعاً، ومختلفاً عن كل الأماكن التي لعبت بها بكل أرجاء العالم، ولقد بيّنا للجميع، أنّ المتعة نجدها في كل مكان، فكانت هذه التجربة الأفضل لي في حياتي".

دلالات