لفتة إنسانية من أمرابط في بداية رحلته مع فيورنتينا

12 سبتمبر 2020
الصورة
أمرابط تألق في صفوف فيرونا (نيكولو كامبو/Getty)
+ الخط -

 

سيكون المغربي سفيان أمرابط، من الأسماء الواعدة والمنتظر تألقها في الموسم الجديد من الدوري الإيطالي بعد انتقاله إلى فيورنتينا، وبدأ مشواره بلفتة إنسانية رائعة.

وقرر أمرابط ارتداء القميص رقم 34، تكريما لمواطنه عبد الحق نوري الذي عانى من أزمة صحية خلال مباراة مع أياكس أمستردام في 2017 ودخل في غيبوبة كاملة.

وقال أمرابط في مؤتمر صحافي عقب تقديمه في فيورنتينا "اخترت رقم 34 الخاص بنوري في أياكس، سيبقى حيا، وأود الاحتفاظ بالرقم من أجله حتى نهاية مسيرتي".

وكرر أمرابط بذلك ما فعله النجم دوني فان دي بيك بعد انتقاله من أياكس إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي قبل أيام، حيث اختار نفس الرقم تكريما لصديقه المغربي.

واستمر نوري (23 عاما) في الغيبوبة خلال ثلاث سنوات، واستفاق مؤخرا وتحسنت حالته، لكنه من الصعب عودته للملاعب.

وفاز أمرابط بجائزة أفضل لاعب في الموسم الماضي مع فريقه فيرونا، وكان ضمن التشكيلة المثالية بالكالتشيو في استفتاءات صحافية بإيطاليا.

المساهمون