لفتة إنسانية رائعة من نجوم منتخب الجزائر تجاه مرضى السرطان

08 سبتمبر 2019
الصورة
المنتخب الجزائري يستعد لمواجهة بنين وديا (Getty)

يستعد المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم للظهور مجدداً، بعد تتويجه بلقب كأس أمم أفريقيا 2019 بمصر شهر يوليو/تموز الماضي، حيث سيلتقي منتخب بنين ودياً مساء الاثنين بملعب 5 يوليو الأولمبي بالعاصمة الجزائرية، في أول لقاء لـ"محاربي الصحراء" منذ النهائي القاري، ويشهد معسكر الجزائر وجود كل النجوم الذين ساهموا في التتويج القاري، على غرار رياض محرز ويوسف عطال وبغداد بونجاح وسفيان فيغولي.

وتلقى لاعبو منتخب الجزائر مفاجأة سارة خلال تدريباتهم بالمركز الفني لسيدي موسى جنوبي العاصمة الجزائرية، حيث حظوا بزيارة من نوع خاص، ألهبت حماسهم وبثت في نفوسهم الغبطة والسعادة.

وكشف الاتحاد الجزائري عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" عن قيام جمعية الأمل للأطفال المرضى بالسرطان بزيارة كتيبة "المحاربين" قبل انطلاق إحدى الحصص التدريبية، إذ حضر إلى المركز الفني حوالي 20 طفلاً مريضاً لزيارة نجومهم المفضّلين وقضاء وقت ممتع معهم، وكذلك الاحتفال باللقب القاري.

ونشر الاتحاد في تدونيته صوراً عديدة للأطفال المرضى برفقة بعض النجوم على غرار محرز وفيغولي ومهدي تاهرات والحارس عز الدين دوخة، وقديورة والمدافع جمال بلعمري، بالإضافة إلى المدير الفني جمال بلماضي، وعلّق الاتحاد الجزائري على تدوينته قائلاً: "أبطال أفريقيا يحظون بزيارة خاصة من أطفال جمعية الأمل لمرضى السرطان.. دعواتنا لهؤلاء البراعم بالشفاء العاجل".

وأدخلت هذه الزيارة الخاصة الفرحة لقلوب اللاعبين، الذين عبروا عن سعادتهم الكبيرة للقائهم الأطفال، إذ خلّدوا هذه اللحظات معهم عبر أخذ الصور التذكارية وتوقيع "أوتوغرافات"، كما قام اللاعبون والمدير الفني بلماضي بإهداء "الضيوف" الكثير من الهدايا والتذكارات.

وليست هي المرة الأولى التي يشارك فيها لاعبو المنتخب الجزائري في مثل هذه المبادرات الإنسانية والنشاطات الخيرية، إذ قاموا قبل نهائيات أمم أفريقيا الأخيرة بزيارة دار الأشخاص المسنّين بنواحي سيدي موسى، كما أرسلوا عدة رسائل شكر وتشجيع للأطفال المرضى والأشخاص المسنين قبل وأثناء البطولة وبعدها.