لعنة الطبيبة... تشيلسي خسر نصف مبارياته منذ رحيلها!

لعنة الطبيبة... تشيلسي خسر نصف مبارياته منذ رحيلها!

28 أكتوبر 2015
الصورة
مورينيو وتشيلسي يعانيان منذ رحيل كارنيرو (العربي الجديد)
+ الخط -

يمرُّ تشيلسي الإنجليزي مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في أصعب المراحل في هذا الموسم، بعد أن خرج من كأس الرابطة الإنجليزية ونتائجه لا تُبشر بالخير، لكن المثير أنه ومنذ المشكلة الشهيرة مع الطبيبة إيفا كارنيرو خسر "البلوز" نصف مبارياته التي لعبها.

في الثامن من أغسطس/ آب 2015 انتقد مورينيو طبيبة الفريق كارنيرو والمعالج الفيزيائي جو فيرن بسبب دخولهما أرض الملعب لمعالجة إدين هازارد، وذلك بسبب دخولهما في توقيت كان تشيلسي يحاول خطف الهدف الثالث من المباراة أمام سوانزي سيتي، ليُهاجم بعد المباراة الطاقم الطبي واتهم كارنيرو بأنها سبب خروج الفريق بنقطة من اللقاء، ومنذ ذلك الحين وتشيلسي من سيئ إلى أسوأ.

وفي الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي خسر مورينيو أمام مانشستر سيتي بثلاثة أهداف نظيفة، وبعد ذلك، وفي المباراة الـ 100 لمورينيو في "البريمييرليغ"، لم يُقدم اللاعبون هدية مُميزة للبرتغالي، ليخسر الفريق (2 - 1) أمام كريستال بالاس وتكون الخسارة الثانية له في الدوري، ليعود ويخسر من إيفرتون (3 - 1) في الجولة الخامسة، ويتعرض مورينيو لخسارته الثانية توالياً ويبقى بطل "البريمييرليغ" بفوز وحيد.

وبعد أن فاز تشيلسي على أرسنال في الجولة الخامسة بهدفين نظيفين، اعتقد الجميع أن الفريق عاد من جديد، لكنه خسر من بورتو في دوري الأبطال وسقط في فخ التعادل أمام نيوكاسل في الجولة السابعة لتستمر المعانة، قبل أن يخسر من ساوثهامبتون (3 - 1) في الجولة الثامنة، ويعود ويحقق الفريق فوزاً على أستون فيلا بهدفين نظيفين، لكن الحظ السيئ رافق مورينيو وبطل إنجلترا، ليخسر مجدداً من ويست هام في الجولة العاشرة (2 - 1)، خارج أرضه.

وأخيراً في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، خسر مورينيو من ستوك سيتي في كأس الرابطة الإنجليزية بركلات الترجيح (6 - 5)، بعد أن أهدر هازارد ركلة جعلت تشيلسي ومورينيو يخرجان من البطولة التي يحملان لقبها، الأمر الذي يعني أنه ومنذ نحو ثلاثة أشهر وتشيلسي يتخبط ويعاني من أسوأ بداية لموسم كروي في تاريخه بعد رحيل الطبيبة كارنيرو.

اقرأ أيضاً: أسباب تفرض على تشيلسي الحفاظ على مورينيو

المساهمون