لعنة "حامل اللقب" تُقصي إسبانيا

لعنة "حامل اللقب" تُقصي إسبانيا

19 يونيو 2014
الصورة
+ الخط -
ودّع المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم، حامل اللقب، نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل، بعد هزيمته أمام منتخب تشيلي بهدفين دون مقابل، في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأربعاء على ملعب "ماراكانا" بمدينة "ريو دي جانيرو" في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية للبطولة العالمية.

وفقد منتخب "لافوريا روخا" لقب بطل العالم لكرة القدم، بعد أن خرج من الباب الضيق لدور المجموعات في بطولة كأس العالم البرازيل 2014 إثر تلقيه الهزيمة الثانية على التوالي على يد منتخب "تشيلي" بهدفين نظيفين، وذلك بعد أن كان قد مُني بهزيمة كبيرة أمام المنتخب الهولندي بنتيجة (1-5).

وتذيل أبناء المدرب المخضرم، فيثنتي ديل بوسكي، ترتيب المجموعة الثانية بخسارتين متتاليتين، بعد أن اهتزت شباك حارس مرمى نادي ريال مدريد الإسباني، إيكر كاسياس، 7 مرات، خلال المباراتين الأوليين للمنتخب الإسباني، ليفشل بالتالي منتخب "لافوريا روخا" في المحافظة على بطولته التي حققها للمرة الأولى في تاريخه بالنسخة الماضية التي أقيمت في جنوب أفريقيا عام 2010.

وسار المنتخب الإسباني، بهذا الخروج المذل على خطى منتخبات (البرازيل، وفرنسا، وإيطاليا)، الذين كانوا قد ودعوا النهائيات من الدور الأول أعوام (1966، و 2002، و2010) على التوالي، رغم حصولهم على اللقب في النسخة التي سبقت خروجهم من الدور الأول (1962، و1998، و2002).

المساهمون