لعبة فيديو تضع المنتخب البوليفي في موقف محرج

لعبة فيديو تضع المنتخب البوليفي في موقف محرج

13 أكتوبر 2017
الصورة
روبن أغيلار فرنسي تلقى استدعاء من المنتخب البوليفي (Getty)
+ الخط -

وقع الاتحاد البوليفي لكرة القدم في موقف محرج، بسبب اعتماده على لعبة فيديو في البحث عن النجوم الذين قد يستدعيهم للانضمام إلى المنتخب الأول، ليتسبب خطأ في توجيه استدعاء للاعب إسباني مولود في فرنسا من أجل المشاركة في المنافسات القارية والدولية.


ويتعلق الأمر باللاعب روبن أغيلار (23 عاما)، مدافع فريق مونبلييه الفرنسي، وكان مسؤولو الاتحاد قد وجدوه بين قائمة اللاعبين البوليفيين على لعبة "فوتبول مانجر" الشهيرة، والتي يعتمد عليها كشافو اللاعبين من أجل البحث عن أفضل المواهب حول العالم، قبل أن يكتشفوا أنهم هناك خطأ في معلومات اللعبة.


وقال أغيلار عن الواقعة "تواصل معي المنتخب البوليفي من أجل الانضمام لصفوفه، وكان الأمر غريبا بالنسبة لي، قبل أن اكتشف أن لعبة فوتبول مانجر تشير إلى أنني أحمل الجنسيتين البوليفية والفرنسية، وكان هذا سبب اختلاط الأمر على الاتحاد البوليفي".


وكشف ماوريسيو سوريا، مدرب بوليفيا عن سبب الأزمة قائلا "أنه لاعب مولود في فرنسا ووالده من سانتا كروث الإسبانية وليست البوليفية، وهو ما تسبب في اللبس، خاصة وأن بعض الصفحات وضعت أن اللاعب يحمل الجنسية الفرنسية والبوليفية، ولكن تبين أن الأمر ليس كذلك".


وعلق المدافع الفرنسي على الأمر قائلا، إنه فرنسي من ناحية الأم وإسباني من ناحية الأب، وأنه يكتفي بالجنسية الفرنسية في الفترة الحالية، وهو يفكر الفترة الحالية في الحصول على الجنسية الإسبانية من أجل تمثيل منتخب "الماتادور" في الفترة المقبلة إن أمكن.

(العربي الجديد)

المساهمون