لخويا القطري "يثأر" والهلال "يخسر" في دوري أبطال آسيا

لخويا القطري "يثأر" والهلال "يخسر" في دوري أبطال آسيا

19 مايو 2015
الصورة
الهلال خسر في الوقت القاتل أمام بيروزي الإيراني(Getty)
+ الخط -

حقق فريق لخويا القطري انتصارا هاما على مواطنه السد وفاز عليه (1-2) في مباراة ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، مساء الثلاثاء، فيما خسر فريق الهلال السعودي بهدف نظيف على يد مضيفه بيروزي الإيراني في الوقت القاتل من المباراة التي جرت على استاد آزادي الشهير.

وثأر لخويا من السد الذي حرمه من إكمال الثلاثية المحلية بفوزه عليه 2-0 في قبل نهائي كأس أمير قطر، الجمعة الماضي، حيث قاد سيباستيان سوريا ويوسف المساكني فريقهما إلى الفوز، في الوقت الذي كان فيه الهلال في طريقه كي يقطع شوطا هاما نحو الدور ربع النهائي، بعدما صمد في وجه بيروزي حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، عندما اهتزت شباكه بهدف سجله مدافعه البرازيلي رودريغو سيلفا ديغاو عن طريق الخطأ عند محاولته تشتيت الكرة.

لخويا يثأر
في أول مواجهة آسيوية تجمع بين الفريقين لخويا والسد، تقدم سوريا للضيوف في الدقيقة 13 إثر تمريرة من زميله لويز مارتن، وأضاف التونسي المساكني الهدف الثاني في الدقيقة 35 من عمر اللقاء بعد خطأ من دفاع أصحاب الأرض. ولم تكد تمر دقيقة واحدة حتى قلص حسن الهيدوس الفارق للسد بعد انفراده بالمرمى، وكان الهيدوس قد هز شباك لخويا في المرتين في قبل نهائي كأس الأمير.

وتوالت الفرص في الشوط الثاني، حيث انفرد المساكني بالمرمى إثر تمريرة رائعة، إلا أنه سدد في جانب الشبكة. ورد جرافيتي لاعب السد بضربة رأس رائعة بعدها مباشرة، إلا أنها ذهبت بجوار القائم، قبل أن يخرج اللاعب البرازيلي، ليدفع حسين عموتة مدرب السد بخلفان إبراهيم بديلا له.

وفي ظل تبادل الفريقين للهجمات، طرد مارتن في الدقيقة 89 عقب التحام عنيف مع لاعب منافس، وسنحت فرصة خطيرة للسد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع لتحقيق التعادل، إلا أن حارس لخويا أبعدها.

الهلال يخسر
وفرط الهلال السعودي في فرصة بالعودة من معقل مضيفه بيروزي الإيراني بتعادل ثمين، وسقط في الوقت القاتل 0-1 بالنيران الصديقة. ويأمل الهلال، الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد سلمان الفرج في الدقيقة 88 لحصوله على إنذار ثان، التعويض عندما يستضيف لقاء الإياب على أرضه الثلاثاء المقبل.

وضغط الهلال منذ البداية، وفرض سيطرته بشكل كامل، وسجل هدفا في الدقيقة 28 عن طريق سالم الدوسري، لكن حكم المباراة ألغاه بسبب التسلل. وفي المقابل كانت أبرز محاولات أصحاب الأرض عبر تسديدة علي بور من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة لم تجد طريقها بين الخشبات الثلاث، ثم عاد اللاعب نفسه وسدد من خارج المنطقة كرة مرت فوق العارضة.

وبعد أن تعرض سلمان الفرج للطرد في الدقيقة 88، خف الضغط عن لاعبي بيروزي الذي خطفوا هدف الفوز الثمين في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، إثر تمريرة طويلة حاول ياسر الشهراني إبعادها، لكنها وصلت إلى مهدي كاريمي الذي أرسل تمريرة عرضية أمام المرمى، فحاول ديغاو إبعادها، لكنه وضعها بالخطأ داخل مرمى فريقه.

اقرأ أيضا..
بالفيديو.. حكم يدفع لاعباً تونسياً ثم يشهر له إنذاراً!
خمسة لاعبين يتنافسون على جائزة الكرة الذهبية السعودية

المساهمون