لجنة برلمانية إسرائيلية تقر استمرار احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين

لجنة برلمانية إسرائيلية تقر استمرار احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين

06 مارس 2018
+ الخط -

صادقت لجنة الداخلية التابعة للكنيست الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، على تعديل قانون يتيح للشرطة الإسرائيلية مواصلة احتجاز جثامين الشهداء وعدم تسليمها لذويهم لدفنها، وذلك بعد أن أقرت المحكمة الإسرائيلية العليا في يوليو/تموز الماضي، أنه لا يحق للشرطة ولا الجيش احتجاز الجثامين، ومنحت حكومة الاحتلال مهلة لتعديل القانون.

وبادر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، إلى تقديم تعديل للقانون المسمى بـ"قانون الإرهاب"، يتيح للشرطة صلاحية احتجاز الجثامين حتى يوافق أهالي الشهداء على الشروط التي تضعها لمراسم الدفن والتشييع، وينص على حق الشرطة في احتجاز الجثامين في حال رأت أن مراسم التشييع تشكل خطرا، أو تفسح المجال أمام تحريض على العنف، أو تتضمن مظاهر التضامن والتأييد لمنفذي العلميات ضد أهداف إسرائيلية.

ويخول التعديل الذي تمت المصادقة عليه، الشرطة الإسرائيلية تحديد عدد الذين يسمح لهم بالمشاركة في مراسم تشييع الشهداء، ومنع مشاركة أشخاص محددين في المراسم، وتحديد مسار سير موكب التشييع، ومكان دفن جثمان الشهيد، مع حق الشرطة بتحديد حجم كفالة مالية يدفعها ذوو الشهداء لضمان التزامهم بشروط الدفن.

وكان المجلس الوزاري الأمني والسياسي لحكومة الاحتلال قرر في الأول من يناير/كانون الثاني 2017، عدم تسليم جثامين الشهداء الذين ينتمون لحركة حماس.