لجنة التحقيق في قتل المتظاهرين العراقيين تتعهّد بتسليم تقريرها لرئيس الوزراء غداً

بغداد
براء الشمري
19 أكتوبر 2019
+ الخط -
قالت اللجنة الوزارية المكلفة بالتحقيق في قتل المتظاهرين العراقيين إنها استمعت إلى تقارير اللجان الفرعية التي شكلتها في المحافظات، بحضور رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مؤكدة في بيان أنها ستسلم التقرير النهائي للتحقيق إلى رئيس الحكومة، يوم غد الأحد.

ونقل البيان عن رئيس اللجنة وزير التخطيط نوري الدليمي قوله إن التحقيقات اكتملت في المحافظات التي شهدت تظاهرات في الفترة من 1 إلى 8 من الشهر الحالي، وأن نتائج التحقيق ستسلم إلى رئيس الوزراء الأحد، مشيرا إلى أن اللجنة تعاملت "بأمانة" و"مهنية" في أدق التفاصيل، وأن اللجان الفرعية توصلت إلى "نتائج مهمة" من خلال استماعها لشهادات المتضررين وذويهم، ومعاينتها لجميع الأماكن المتضررة.

وفي السياق، قالت مصادر حكومية عراقية إن رئيس الحكومة سيطّلع على نتائج التحقيقات قبل عرضها على الرأي العام، مؤكدة لـ"العربي الجديد" أن أطرافا عدة شاركت في التحقيقات التي حضرها وزراء وقادة أمنيون ومسؤولون رفيعو المستوى.

وأوضحت المصادر أن الحكومة "حذِرة جدا بخصوص هذا الملف، في ظل وجود نية لخروج احتجاجات جديدة بعد أقل من أسبوع"، لافتة إلى أن الإعلان عن التقرير النهائي "سيضع النقاط على الحروف، وسيمنح السلطات العراقية حق ملاحقة مرتكبي الانتهاكات ضد المتظاهرين وإخضاعهم للمحاسبة القانونية".

يشار إلى أن ناشطين عراقيين يحشدون منذ أيام للخروج في تظاهرات واسعة يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالبهم.

في غضون ذلك، قالت وسائل إعلام محلية إن التحقيقات قد تطيح بقائد الشرطة في محافظة ذي قار (جنوبا) اللواء حسن الزيدي، ومدير الأفواج في المحافظة العميد مكي شناع، على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المحافظة منذ الأول من الشهر الحالي، وسقط فيها العشرات في ذي قار بين قتيل وجريح.

وبينت أن الإقالات قد تشمل أسماء أخرى، مشيرة إلى أن لجنة التحقيق "كانت غير مقتنعة بردود قائد الشرطة ومتابعته ورصده لأعمال العنف التي شهدتها المحافظة".




وفي السياق، انتقدت عضوة البرلمان العراقي عن تحالف "النصر"، ندى شاكر جودت، تشكيل لجان للتحقيق في قتل المتظاهرين، مؤكدة خلال تصريح صحافي أن "تسويف أية قضية يبدأ بتشكيل لجنة".

وأوضحت جودت أن تشكيل لجنة للتحقيق في عمليات الاعتداء على المتظاهرين "جاء متأخرا، وبعد أن بُحّت أصواتنا"، مشيرة إلى أن الصور المسربة بشأن الاعتداءات لا تحتاج إلى تشكيل لجنة.

ولفتت إلى أن الاعتداء على المتظاهرين تم أمام مكتب رئيس الوزراء، مضيفة "من المستحيل أن تطلق الجهات الأمنية الرصاص الحي على المتظاهرين من دون أوامر".

كما دعا عضو مجلس النواب أحمد الأسدي، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلى محاسبة المقصرين الذين يثبت تورطهم في انتهاكات ضد المتظاهرين، مؤكدا في بيان أن دعوته هذه تشمل المتورط مهما كان عنوانه ووظيفته، وإعلان ذلك ليتبين الفاعل الحقيقي.

ذات صلة

الصورة
مظاهرة ضد العنف (العربي الجديد)

مجتمع

شهدت العاصمة العراقية بغداد، مساء أمس الأربعاء، تظاهرة نسوية هي الأولى من نوعها، بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة، شاركت فيها أعداد كبيرة من النساء الناشطات، فضلاً عن ناشطين وأعضاء منظمات مجتمع مدني.
الصورة

سياسة

شهد العراق تنديداً واسعاً بعودة عمليات قتل المتظاهرين برصاص قوات الأمن على خلفية قتل متظاهر أمس الجمعة، خلال قيام قوات عراقية بإطلاق النار لفض تظاهرة في ساحة البحرية بمحافظة البصرة جنوب البلاد.
الصورة
ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﺗﻔﺘﺢ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﺍﻟﻤﺆﺩﻳﺔ ﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻨﺬ ﺗﻔﺠﺮ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ

سياسة

في تطور لافت على مستوى التظاهرات العراقية، شهدت بغداد، ظهر اليوم الأربعاء، رفع الكتل الإسمنتية وفتح الطرق القريبة والمؤدية إلى ساحة التحرير معقل المتظاهرين العراقيين، في إجراء هو الأول من نوعه منذ تفجر الاحتجاجات.
الصورة

سياسة

تجددت التظاهرات العراقية، اليوم الأحد، بالرغم من المخاوف من عودة القمع والممارسات العنيفة لقوات الأمن والفصائل المسلحة المساندة لها، والتي انتشرت على جسري الجمهورية والسنك الرابطين بين الرصافة والكرخ، ومنطقتي الصالحية والعلاوي ومداخل المنطقة الخضراء.

المساهمون