لجنة أميركية تطلب وثائق خاصة من عمالقة التكنولوجيا

14 سبتمبر 2019
الصورة
الوثائق تشمل رسائل إلكترونية داخلية (ناصر كاشرو/نورفوتو/Getty)
طالبت لجنة من مجلس النواب الأميركي، أمس الجمعة، برسائل البريد الإلكتروني الداخلية والمعلومات المالية التفصيلية وسجلات محددة من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركات "أمازون" و"فيسبوك" و"آبل" و"ألفابيت" المالكة لـ"غوغل"، في إطار تحقيقها حول الاحتكار.

وشملت الوثائق المطلوبة من المديرين التنفيذيين للشركات معلومات حول حصتها في السوق، والمنافسين، وعملائها الأبرز، وعمليات الاستحواذ.

تجدر الإشارة إلى أن المدعين العامّين في 48 ولاية أميركية، إضافة إلى مدينة كولومبيا وإقليم بورتوريكو،  فتحوا تحقيقاً رسمياً حول انتهاك شركة "غوغل" لقوانين مكافحة الاحتكار، يوم الإثنين. وطلبت الولايات المشاركة في التحقيق من "غوغل"، الإثنين، وثائق حول عملها في مجال الإعلانات.

وتقود نيويورك تحقيقاً، إلى جانب سبع ولايات أخرى ومقاطعة كولومبيا، ويركز على شركة "فيسبوك"، وقد أُعلن عنه يوم الجمعة الماضي.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية، في يوليو/تموز الماضي، أنها ستفتح تحقيقاً حول أبرز الشركات التكنولوجية، وستركز على احتمال تورطها في ممارسات غير تنافسية. 

وفي سياق منفصل، تحقق "لجنة التجارة الفدرالية" التي تطبق أيضاً قانون مكافحة الاحتكار مع "أمازون" و"فيسبوك"، لتحديد ما إذا كانتا قد أساءتا استخدام قوتهما السوقية الضخمة.