باركيندو: لجنة "أوبك+" تبحث معايير جديدة لاتفاق خفض إنتاج النفط

09 سبتمبر 2019
قال أمين عام منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو، اليوم الإثنين، إن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لأوبك ربما تبحث معايير جديدة لاتفاق خفض إنتاج النفط العالمي حين تجتمع في أبوظبي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.
وتستخدم المجموعة، المعروفة باسم أوبك+، مستهدفات معينة، أو معايير لاتفاقها، مثل متوسط خمس سنوات لمخزونات النفط في الدول المتقدمة.

ونقلت وكالة "تاس" عن باركنيدو قوله بشان الأهداف، إن "هذا ليس على جدول الأعمال، لكن من الممكن أن نبحثه، إذ إننا سنناقش وضع السوق".

من جهته، قال وزير النفط العماني محمد بن حمد الرمحي، اليوم الاثنين، إن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت أسواق النفط بحاجة لتعميق تخفيضات الإمدادات في العام المقبل.
وأضاف على هامش المؤتمر ردا على سؤال عما إذا كانت هناك حاجة لتعميق القيود المفروضة على الإنتاج العام المقبل من جانب أوبك وغيرها من المنتجين: "لا أعرف... من السابق لأوانه تقييم الأمر".

في غضون ذلك، قال وزير الطاقة السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم الإثنين، إن الرياض ملتزمة بالعمل مع المنتجين الآخرين داخل أوبك وخارجها من أجل تحقيق توازن في أسواق النفط العالمية.



وأكد الوزير على هامش مؤتمر للطاقة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، "التزام المملكة بالعمل مع المنتجين الآخرين داخل أوبك وخارجها، لاستقرار وتوازن الأسواق العالمية للبترول".

وقال وزير الطاقة والصناعة الإماراتي سهيل المزروعي، أمس الأحد، إن بلاده ستدعم أي قرار يُتخذ بالتوافق بين أوبك وحلفائها بخصوص أي تخفيضات جديدة في إنتاج النفط، مؤكدا امتثال بلاده الكامل للاتفاق الحالي.

وفي السياق، ارتفعت أسعار النفط، اليوم الإثنين، لليوم الرابع، وبحلول الساعة 06.49 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 61 سنتا، أي ما يعادل واحدا بالمئة إلى 62.15 دولارا للبرميل، بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 65 سنتا، ما يوازي 1.2 بالمئة إلى 57.17 دولارا للبرميل.

(رويترز، العربي الجديد)
تعليق:

ذات صلة

الصورة
ضعف الطلب أغرق المنشآت بمخزون الخام حول العالم (Getty)

اقتصاد

أسعف التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في الخليج أسعار النفط التي ارتفعت في بداية التعاملات الآسيوية اليوم الخميس وواصلت صعودها لاحقاً صباح اليوم الخميس، بعدما طغى التوتر على انعكاسات انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أضعف الطلب وأغرق المنشآت بمخزونات الخام.
الصورة
russia oil minister 4

اقتصاد

السؤال الذي يشغل أسواق النفط حالياً، ليس إقرار الخفض القياسي في الإنتاج، بل كم سيكون حجم الخفض ومتى سيبدأ تطبيقه الفعلي وآليات التطبيق في سقوف الإنتاج التي سيقرها لكل دولة في تحالف " أوبك+".
الصورة
هبوط المؤشر الياباني الخميس 4.4% (فرانس برس)

اقتصاد

تواصل أسعار النفط ومؤشرات الأسهم والدولار تراجعها الحاد اليوم الخميس، بعد خسائر ضحمة ألمّت بها أمس الأربعاء، بتأثيرات مباشرة من تداعيات الانتشار المتسارع لفيروس كورونا المستجد، وما يمليه على الدول من تشديد في إجراءات الحماية وتعطيل المؤسسات ومنع السفر.
الصورة
أيقونة ملف حرب النفط... السعودية تحرق الأسعار هشام هدانا

اقتصاد

يبدو أن السعودية مُصرّة على خوض الحروب الخاسرة في كل الاتجاهات، وأحدثها حربها النفطية التي أشعلتها فأحرقت خُمس الأسعار خلال ساعات، في أكبر خسارة يومية للمنتجين منذ حرب الخليج سنة 1991، على قاعدة "عليّ وعلى أعدائي" دونما حساب لخسارة وربح.