لبنان يمدد التعبئة العامة إلى مطلع شهر آب

03 يوليو 2020
الصورة
فحص حرارة رجل لبناني عند مدخل السراي بمدينة صيدا (Getty)

أقرّ مجلس الوزراء اللبناني في جلسة عقدها، الخميس، في السراي الحكومي تمديد التعبئة العامة، في إطار التوعية من فيروس كورونا، حتى الثاني من أغسطس/آب المقبل بعد توصية رفعها إليه المجلس الأعلى للدفاع الثلاثاء الماضي.

وتقرّر الإبقاء على التدابير الوقائية المشدّدة للحدّ من انتشار فيروس كورونا، لا سيما مع إعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، أمس الأربعاء.

وتوقع رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب وصول موجة أخرى من الفيروس في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وقد تكون تبعاتها مؤثرة على انتشار الفيروس، وبالتالي هناك ضرورة لتمديد التعبئة العامة، لذلك اقترح دياب تمديد اعلان التعبئة العامة، استناداً الى التوصية الصادرة عن اللجنة المعنية بمتابعة إجراءات الوقاية من فيروس كورونا والتي قضت باقتراح تمديد إعلان التعبئة لمدة 4 أسابيع أي لغاية 2/8/2020، على أن يتم الإبقاء على النشاطات الاقتصادية، التي يمكن أن تعاود العمل تدريجياً ضمن نطاقها ووفقاً لمراحل زمنية محددة، وبالاستناد إلى شروط معيّنة ترتكز على كثافة الاختلاط وعدد المختلطين وإمكانية التعديل ومستوى الأولوية والمخاطر المحتملة.

وتقرر أيضاً الطلب إلى الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعياً، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره والتنسيق والتعاون مع المجتمع الأهلي والسلطات المحلية لتحقيق ذلك.

وأشار وزير الصحة حمد حسن، إلى أن "المعلومات المتوفرة تؤكد أن الوباء ما زال منتشراً وبالتالي يجب الإبقاء على التدابير والإجراءات الوقائية، لا سيما مع قرار اعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي، بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية والمجتمع الاهلي والأجهزة الأمنية وذلك لمنع انتشار الوباء خاصة وأنه يتوقع اعادة تفشي الوباء خلال شهر أكتوبر".

وألغى وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي القيود التي كانت موضوعة على حركة السيارات لناحية توقيت السير في الشوارع، ومواقيت فتح وإغلاق المؤسسات الصناعية والتجارية.

بيروت - العربي الجديد