لبنان: وقفة احتجاجية أمام قصر الصنوبر بالتزامن مع لقاء ماكرون رؤساء الكتل النيابية

بيروت
العربي الجديد
06 اغسطس 2020
+ الخط -
نفذت أمام قصر الصنوبر في بيروت وقفة احتجاجية وسط إجراءات عسكرية مشددة بالتزامن مع لقاء الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، رؤساء الكتل النيابية في لبنان، وذلك رفضا لتقديم فرنسا المساعدات للبنان عبر السلطة السياسية نتيجة عدم ثقة الشعب اللبناني بها.
ورُفعت لافتات تطالب الدولة الفرنسية بعدم مساعدة الحكومة اللبنانية، إذ إن الثقة مفقودة بها وبالتحقيق المحلي الذي تجريه اللجنة التي يرأسها رئيس الحكومة حسان دياب، والمؤلفة من أعضاء هم من الطبقة السياسية المسؤولة عن التفجير الذي طاول مرفأ بيروت وراح ضحيته أكثر من 130 قتيلاً و5 آلاف جريح ومفقودون لم يعثر عليهم بعد.
وطالب المعتصمون بوضع حد لسلاح "حزب الله" اللبناني، علماً أن حزب الله ممثل في لقاء الكتل النيابية من خلال النائب محمد رعد.
وكان ماكرون بدأ جولته في لبنان حيث تفقد مرفأ بيروت مكان وقوع الانفجار ومن ثم جال على أحياء بيروتية تضررت من جراء الانفجار، واستمع إلى مطالب المواطنين وهمومهم ومعاناتهم، وأكد لهم وقوف فرنسا إلى جانب الشعب اللبناني.
كما أطلق المواطنون هتافات تطالب برحيل الطبقة السياسية الحالية ومحاسبة المسؤولين عن التفجير، معربين عن عدم ثقتهم بالحكومة ولجنة التحقيق المحلية. ومن ثم انتقل ماكرون إلى قصر بعبدا، حيث عقد اجتماعا مغلقا مع الرئيس ميشال عون، قبل عقد لقاء موسع مع الرؤساء الثلاثة عون وحسان دياب ونبيه بري والوفدين اللبناني والفرنسي.
وخرج ماكرون مكرراً نية فرنسا مساعدة لبنان مع المجتمع الدولي، ولكن بشروط إصلاحية مرتبطة بوقف الفساد والهدر في المرافق العامة وقطاعات الدولة.
وأشار الرئيس عون في كلمة مقتضبة إلى أن الزيارة كانت إيجابية وفرنسا ستساعد لبنان كثيراً.
وأكد دبلوماسي فرنسي من ضمن الوفد المرافق للرئيس ماكرون أن فرنسا لن تضع الملايين في جيوب المسؤولين من دون إصلاحات.
 
وزير العدل تستقبل بزجاجات المياه
إلى ذلك، عمد لبنانيون غاضبون إلى رشق وزير العدل ماري كلود نجم بزجاجات المياه، عند قيامها بتفقد شارع الجميزة في العاصمة بيروت، مطالبين إياها بالاستقالة.
وكان ماكرون قد تفقد في وقت سابق الأضرار في شارع الجميزة، وتحدث إلى المواطنين والمتطوعين، مؤكداً أنّه يقف بجانب الشعب اللبناني في محنته.

ذات صلة

في العناية المركزة (حسين بيضون)

مجتمع

تباطأت مستشفيات لبنان لزيادة كفاءتها وقدرتها على مواجهة كورونا لأسباب مختلفة ترتبط بالأزمة الاقتصادية غالباً، وهو ما يوقع البلاد في أزمة خطيرة مع ارتفاع عدد الإصابات اليومي بشكل هائل
الصورة
مشهد الطرقات المزدحمة بلبنان يدفع الملتزمين بالحجر للتساؤل عن تطبيق القانون وجدوى الإقفال (حسين بيضون)

مجتمع

بلغ مجموع محاضر مخالفات قرار الإقفال في لبنان منذ أمس الخميس لغاية الجمعة 1727 محضر ضبط، في ظلّ استمرار التجاوزات المتفاوتة بين منطقة وأخرى.
الصورة
إغلاق في لبنان (حسين بيضون)

مجتمع

دخل قرار الإقفال العام في لبنان لمواجهة انتشار فيروس كورونا حيّز التنفيذ صباح اليوم الخميس لغاية الأول من شهر فبراير/شباط المقبل، في ظلّ رفع الأجهزة المعنية مستوى الرقابة على المؤسسات والمحال والمواطنين المخالفين والتشدّد في فرض العقوبات..
الصورة
تظاهرة أمام الجامعة الأميركية -بيروت (حسين بيضون/ العربي الجديد)

مجتمع

عاد طلاب لبنان إلى التظاهر، اليوم الثلاثاء، تحت شعار "الطلاب يسترجعون الشارع"، ردّاً على ما تعرّضوا له في مظاهرتهم السابقة منذ أيام، من عنف من قبل القوات الأمنية، في وجه قرار احتساب المصروفات الدراسية بالدولار الأميركي (دولرة الأقساط).