لبنان: جلسة حكومية تبحث الانتخابات وأزمة الكهرباء

10 مايو 2017
+ الخط -
يعقد مجلس الوزراء اللبناني جلسة، قبل ظهر الأربعاء، في السرايا الحكومية، برئاسة الرئيس سعد الحريري، وعلى جدول الأعمال 114 بنداً إدارياً ليس بينها موضوع بواخر استجرار الطاقة الكهربائية. لكن طرح هذا الملف والخلافات بشأنه، ترجح طرحه من خارج جدول الأعمال. 


وسبق الجلسة اتهام وزير الطاقة سيزار أبي خليل، وهو عراب فكرة استئجار بواخر توليد الكهرباء وأحد ممثلي "التيار الوطني الحر" في الحكومة، بعض الوزراء بـ"لحس" (التراجع عن) إمضائهم على تكليفه باتخاذ الخطوات اللازمة لزيادة ساعات التغذية الكهربائية.


وبرز في المقابل موقف معارض لخطة الكهرباء التي قدمها أبي خليل وتشمل إستئجار المزيد من البواخر وتلزم إنشاء معامل توليد كهرباء على الطاقة الشمسية، عبّر عنه وزير العمل محمد كبارة، وهو أحد ممثلي "تيار المستقبل" في الحكومة.


وقال كبارة إنه "لا يرى أن السفن لإنتاج الطاقة توفر أموالاً على الدولة اللبنانية وسنبحث في الوسيلة التي تؤدي لذلك". وأضاف أن "ملف الكهرباء أهم من قانون الانتخاب".


ولفت وزير الثقافة غطاس خوري، وهو من "تيار المستقبل" أيضاً، إلى أنه "سيتم التطرق للانتخابات النيابية في أول الجلسة وموضوع سفن الكهرباء سيكون موضع نقاش لا سيما أن التضامن الحكومي قد انخدش".


ومن جهة أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن "لا نتيجة بعد في موضوع الانتخابات النيابية".