لبنان: تحالف توتال وإيني ونوفاتك يقدم عرضاً لتراخيص النفط والغاز

13 أكتوبر 2017
الصورة
لبنان يسعى لاجتذاب شركات عالمية للتنقيب قبالة سواحله(فرانس برس)
+ الخط -
قال وزير الطاقة والمياه اللبناني سيزار أبي خليل، اليوم الجمعة، إن الجهة الوحيدة التي تقدمت بعرض في أولى جولات الترخيص اللبنانية للنفط والغاز قبالة سواحل البلاد كونسورتيوم يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية.

وقال أبي خليل، في بيان على "فيسبوك" إن الكونسورتيوم قدم عرضين للامتيازين الرابع والتاسع. وكان الموعد النهائي للتقدم بالعروض أمس الخميس.


وقال أبي خليل إن نتائج جولة التراخيص الأولى كانت إيجابية من حيث إن لبنان نجح في اجتذاب شركات عالمية ذات خبرة واسعة في التطوير والتنقيب عن النفط والغاز وفي إدخال البترول إلى الأسواق العالمية.

وأعادت البلاد إطلاق جولة التراخيص لخمسة امتيازات بحرية (1 و4 و8 و9 و10) في يناير/ كانون الثاني بعد تأخر استمر ثلاث سنوات بسبب مشكلات سياسية.

وكان لبنان قد مدد الموعد النهائي للتقدم بعروض في سبتمبر/ أيلول؛ لأن الشركات كانت ترغب في مزيد من الوقت وفي أن ترى قانون الأحكام الضريبية للأنشطة البترولية الذي جرى تمريره بعد أن طال انتظاره حسبما قالت هيئة إدارة قطاع البترول.

وفي وقت سابق من العام تأهلت 51 شركة للتقدم بعروض في هذه الجولة وفق الهيئة، وعندما جرى إطلاق العملية للمرة الأولى في عام 2013 تأهلت 46 شركة للمشاركة، منها 12 شركة كمشغلين وبينها شيفرون وتوتال وإكسون موبيل.

وستقيّم هيئة إدارة قطاع البترول العروض وترفعها إلى وزير الطاقة في موعد أقصاه 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، قبل أن ينظر فيها مجلس الوزراء اللبناني لإعطاء موافقته. وقالت الهيئة إن مرحلة التنقيب تستمر حتى خمس سنوات مع إمكانية تمديدها لمدة عام.


(رويترز، العربي الجديد)


المساهمون