لبنان: المجلس الدستوري يجتمع لبحث الطعن بالتمديد

بيروت

عبد الرحمن عرابي

avata
عبد الرحمن عرابي
21 نوفمبر 2014
B052B8DD-17E4-496A-88AC-5BCDA1AC1B12
+ الخط -
تحرّر المجلس الدستوري "شكلياً" من سطوة الطبقة السياسية عليه فاجتمع كل أعضائه (عشرة) للمرة الأولى منذ أكثر من عام ونصف، للنظر في الطعن المقدم من تكتل "التغيير والإصلاح" ضد تمديد مجلس النواب لنفسه.

فقد غابت جلسات المجلس الدستوري طوال فترة إقرار التمديد البرلماني الأول في يونيو/حزيران 2013، فمر التمديد دون دراسة الطعون المقدمة للمجلس بعد امتناع ثلاثة أعضاء عن الحضور بهدف تعطيل النصاب القانوني للجلسات.

ومع إقرار التمديد الثاني في السادس من نوفمبر/كانون الأول الحالي تقدم تكتل "التغيير والإصلاح" بطعن ضد القانون الذي حاز أغلبية برلمانية. وبعد دخول التمديد حيز التنفيذ مع إصدراه في الجريدة الرسمية، قرر رئيس المجلس الدستوري عصام سليمان دعوة أعضاء المجلس لدراسة الطعن بعد تعهده في وقت سابق التزام الأعضاء بحضور الجلسات. يحاول المجلس الدستوري تمرير الاستحقاق من خلال امتناع الأعضاء الحاضرين عن التصويت لصالح الطعن، ما يعني تلقائياً عدم الطعن في التمديد.

وصل الأعضاء إلى مقر المجلس تباعاً وتجنب أغلبهم الدخول من البوابة الرئيسية للمقر، تفادياً للقاء ناشطي "الحراك المدني للمحاسبة" الذين نظموا وقفة أمام مقر المجلس بالتزامن مع الجلسة. رفع الناشطون لافتات تدعو المجلس الدستوري "لممارسة دوره القضائي باستقلالية"، وأخرى تحمل وسم "لا للتمديد" رفعها عشرات الناشطين الذين شاركوا من مختلف المناطق اللبنانية.

انعقد المجلس لمدة ساعتين في جلسة سرية مُنعت وسائل الإعلام من حضورها أو تصويرها، ليخرج بيانٌ عبر الوكالة الوطنية للإعلام معلناً: "انتهاء الجلسة دون صدور أي قرار".
وفي معلومات لـ"العربي الجديد" أكّد أحد المسؤولين الرفيعي المستوى في لبنان، ممن صاغوا "طبخة" التمديد، أن المجلس الدستوري سيرفض الطعن، ويعتبر التمديد دستورياً وشرعياً.

"الحراك المدني": لقضاء مستقل يطعن بالتمديد

أمام مقر المجلس استقبلت القلة الباقية من المشاركين في الوقفة انتهاء الجلسة دون إصدار قرار بالقول: "لو بدها تشتي كانت غيمت". ودعا الناشط بول أبي راشد المجلس الدستوري في تصريح إلى "إسقاط قرار النواب المُمدين لأنفسهم وقبول الطعن المقدم، لإعادة حق الانتخاب إلى الشعب والتأكيد على مبدأ فصل السلطات".

أكد الناشطون على مواصلة التحركات ضد التمديد أمام المقار الرسمية، مع الاستمرار في متابعة الشكوى المقدمة أمام مجلس حقوق الإنسان في مدينة جنيف ضد التمديد القصري لولاية مجلس النواب. وفي حين تتضاءل أعداد المشاركين في نشاطات الحراك المدني يواصل أعضاء المجلس النيابي المُمدد لنفسه تعطيل جلسات انتخاب رئيس للجمهورية، دون بوادر إقرار قانون جديد للانتخابات.

الفيديو من إعداد: حسين بيضون

ذات صلة

الصورة
نازح يستعد للعودة إلى سورية من البقاع اللبنانية، 14 مايو 2024 (فرانس برس)

سياسة

كشفت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في بيان اليوم الثلاثاء أن شاباً سورياً توفي في أحد مشافي دمشق إثر تعرضه للتعذيب على يد أجهزة النظام السوري.
الصورة
لبنان (أنور عمرو/ فرانس برس)

مجتمع

تتكرّر حوادث التحرش والاغتصاب في لبنان، وبرزت معلومات حول توقيف مدير مدرسة وأستاذ رياضة وموظف أمن، بتهمة تحرش بقاصرات في إحدى المدارس في بلدة كفرشيما
الصورة

سياسة

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت، اليوم الأربعاء، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يقوم بـ"عملية هجومية" في جنوبيّ لبنان بأكمله.
الصورة
بات شغوفاً بعمله (العربي الجديد)

مجتمع

أراد ابن جنوب لبنان محمد نعمان نصيف التغلب على الوجع الذي سببته قذائف وشظايا العدو الإسرائيلي على مدى أعوام طويلة فحولها إلى تحف فنية.
المساهمون