لبنان: الأمن على "عجل"

لبنان: الأمن على "عجل"

بيروت
عبد الرحمن عرابي
26 ابريل 2014
+ الخط -

تثير السترة الصفراء التي يرتديها عناصر دورية الكورنيش البحري في العاصمة اللبنانية بيروت فضول رواد الكورنيش، لكن لونها الفاقع لا يطغى على الدراجات الهوائية التي يقودها عناصر الدوريّة.

إنهم عناصر دورية فصيلة رأس بيروت على الكورنيش البحري."هم جزء من المشروع الأولي لتحويل كل  فصائل الشرطة في لبنان إلى مراكز للشرطة المجتمعية"، يقول رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي المقدم جوزيف مسلم. "ولتحقيق هذه الغاية تم تدريب أكثر من 3500 عنصر من القوى الأمنية على مبادئ الشرطة المجتمعية في اسكتلندا والولايات المتحدة الأميركية". كما خضع عدد من العناصر لتدريبات خاصة بقيادة الدراجات الهوائية وتطبيق القانون، قبل أن إطلاق الدوريات أواخر مارس/آذار الماضي.
يشير آمر الدورية على الكورنيش فادي طحومي الى "كسر الدراجة الهوائية للصورة النمطية لقوى الأمن الداخلي من خلال الاقتراب أكثر من المواطن".

يشتبه آمر الدورية بأحد الشبان الموجودين على الكورنيش فيتحقق من أوراقه الثبوتية، كما ينظم مخالفة وقوف لصاحب إحدى الدراجات النارية المركونة على الرصيف. "هي مهامنا الأساسية المطلوبة منا كعناصر تطبيق أمن، لكننا نحاول أن نكون قدوة لمرتادي الكورنيش من خلال ارتداء خوذة الحماية عند القيادة، ولفت نظر المواطنين الى عدم ازعاج الآخرين" يقول طحومي.

دلالات

ذات صلة

الصورة
لبنان: المنطقة الحدودية الجنوبية، كفركلا - فلسطين المحتلة (حسين بيضون)

سياسة

احتشد مئات المحتجين على الحدود اللبنانية الجنوبية مع فلسطين المحتلة تضامناً مع الفلسطينيين في الضفة وقطاع غزة، حيث حملوا الأعلام اللبنانية والفلسطينية ورفعوا شعارات تندد بالمجازر التي يرتكبها العدو الإسرائيلي وردَّدوا هتافاتٍ داعمة للقضية الفلسطينية.
الصورة
أنصار

رياضة

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت، أجواء استثنائية لم تعرفها الكرة هناك منذ سنوات، رغم استمرار جائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعشيها البلد.

الصورة
حريق في مخيم للنازحين السوريين- لبنان (فيسبوك)

مجتمع

أعلنت "الوكالة الوطنية للإعلام" في لبنان، عن وفاة طفل لم يتجاوز السنة والنصف من العمر، في حريق اندلع بعد ظهر اليوم، الجمعة، في مخيم للنازحين السوريين ببلدة بحنين ـ المنية (شمال لبنان)، فضلاً عن إصابة عدد من النازحين بحروق بسيطة.
الصورة
من قطف العدد الأكبر من الحميضة؟ (العربي الجديد)

مجتمع

ينتظر كثيرون، وخصوصاً الأطفال، فصل الربيع لقطف عشبة الحمّيضة وتناولها مع الملح والكمون. وأحياناً، يتنافسون في ما بينهم لجمع العدد الأكبر منها