لبنانيّون يتبرّأون من "حزب الله"

لبنانيّون يتبرّأون من "حزب الله"

11 يناير 2016
الصورة
اعتصام لبناني تضامناً مع مضايا (Getty)
+ الخط -
بعد شماتة مناصري "حزب الله" بحصار مضايا، ونشرهم صوراً للطعام على مواقع التواصل الاجتماعي، ساخرين من مأساة جوع 40 ألف سوري مدني بسبب الحصار الذي يفرضه النظام السوري ومعه "حزب الله"، لجأ لبنانيون إلى مواقع التواصل، تحديداً "تويتر"، ليتبرّأوا من الحزب وأفعاله في سورية.

وأطلق مستخدمون وسم "#لبنانيون_براء_من_حزب_الله"، ليؤكّدوا أنّ ما يفعله الحزب ومشاركته في قتل الشعب السوري لا يمثّلهم. وكتبت ياز: "المقاومة تكون لأجل حماية الشعب وليست لتدمير شعب آخر". أمّا ناهد فكتبت: "كم أخجل أنني أتشارك الهوية نفسها مع مجرمين".

وقالت ليدا: "أرفض أن أكون شريكة في دم الشعب السوري، أرفض أن يكون لبنان ساحة لتنفيذ مطامع إيران التوسعية".









اقرأ أيضاً: قوافل المساعدات تنطلق لمضايا وعدد ضحايا الجوع يرتفع لـ42

المساهمون