لبنانيون يتحدون القمع بالفن: "صوت الموسيقى أعلى"

05 اغسطس 2019
الصورة
الحفلة المجانية تُقام يوم الجمعة (حسين بيضون)

نظم ناشطون لبنانيون حفلة موسيقية مجانية، موعدها التاسع من أغسطس/آب الحالي، تضامناً مع "مشروع ليلى" التي ألغي حفلها في "مهرجانات بيبلوس (جبيل) الدولية" بعد احتجاجات من سلطات كنسية واتهام الفرقة بالتجديف.

وكان حفل "مشروع ليلى" مقرراً في التاسع من أغسطس/آب الحالي، قبل إقدام "مهرجانات بيبلوس الدولية" على إلغائه "منعاً لإراقة الدماء"، وفق ما جاء في بيانها، بعد احتجاجات من السلطات الكنسية في لبنان وتهديدات بالقتل على وسائل التواصل الاجتماعي.

والحفلة المرتقبة في نفس موعد عرض "مشروع ليلى" الملغى تحمل شعار "صوت الموسيقى أعلى"، وستقام على مسرح "أريسكو بالاس" في شارع الحمرا، في العاصمة بيروت، وهدفها "رفض القمع وإسكات الرأي الآخر بالقوة".

وستشارك فيها الممثلة ندى أبو فرحات، والفنان بديع أبو شقرا، والممثل المسرحي زياد عيتاني، والموسيقي زياد سحّاب وسماح بو المنى، وفنان الراب مازن السيد (الراس) وتشينو، والمغنيتان ساندي شمعون وليليان شليلا والمغني رامي بطرس، وفنانو الـ "ستاند آب" كوميدي وسام كمال ونور حجّار وشادن فقيه، والفنان والراقص مو خنسا، والمنتج ومنسق الإسطوانات زياد نوفل، وفرقة "بلاكيوم".



يذكر أن الفرقة الموسيقية الهولندية "ويذين تِمبتايشن" Within Temptation أعلنت عن انسحابها من "مهرجانات بيبلوس (جبيل) الدولية" أمس الأحد، تضامناً مع "مشروع ليلى".

وكان حفل الفرقة الهولندية مقرراً في السابع من أغسطس/ آب الحالي، لكنها آثرت الانسحاب تضامناً مع "مشروع ليلى" و"دعماً للتسامح وحرية التعبير"، بعدما "فشلت السلطات اللبنانية في توفير الحماية للفنانين كي يؤدوا أعمالهم بسلام".



دلالات

تعليق: