لا كمامات للرضّع

26 مايو 2020
الصورة
(نيكولا عصفوري/ فرانس برس)

لا يجب أن توضع كمامات للأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن عامَين لأنّها قد تسبّب لديهم صعوبة في التنفس وتزيد من خطر الاختناق. هذا ما شدّدت عليه مجموعة طبية يابانية، مناشدة الآباء والأمهات عدم استخدامها مع أطفالهم في وقت بدأت البلاد تخفّف الإجراءات التي كانت قد فُرضت لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد.

ويوصي خبراء في مجال الصحة في أنحاء العالم باستخدام الكمامات فقط عند تعذّر الحفاظ على التباعد الاجتماعي لمنع انتشار العدوى، مع بدء الدول تخفيف القيود التي فرضت لاحتواء مرض كوفيد - 19 الذي يتسبب فيه الفيروس الجديد. وفي سياق متّصل، حذّرت رابطة أطباء الأطفال اليابانية من أنّ الكمامات أخطر من اللازم على الرضع. وأوضحت الرابطة أنّ "الكمامات قد تسبّب صعوبات في التنفّس لأنّ ممرّات الهواء ضيّقة لدى الرضّع"، الأمر الذي يزيد العبء على قلوبهم، مشيرة إلى أنّ الكمامات تزيد كذلك من خطر ارتفاع درجة حرارة أجسامهم.



وجاء في مذكّرة نشرتها الرابطة على موقعها الإلكتروني: "دعونا نتوقف عن استخدام الكمامات للأطفال دون الثانية من العمر". أضافت أنّه حتى الآن لم تظهر سوى أعداد ضئيلة جداً من الإصابات الخطرة بين الأطفال، ومعظم الذين تعرّضوا للعدوى أصيبوا بها من خلال أفراد أسرهم، علماً أنّ أيّ بؤر تفشّ لم تظهر في مدارس أو حضانات. من جهته، يفيد المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها وكذلك الأكاديمية الأميركية لطبّ الأطفال بأنّه لا ينبغي على الأطفال دون الثانية من العمر استخدام كمامات قماشية.

(رويترز)

دلالات