لا رحلات جوية بين موسكو والقاهرة قبل 2017

21 نوفمبر 2016
الصورة
التأكد من الإجراءات الأمنية في مطار القاهرة(ميغيل ميدينا/فرانس برس)
+ الخط -

كشف مصدر مطلع لوكالة "انترفاكس" الروسية، الإثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني، أن الرحلات الجوية بين روسيا ومصر لن تستأنف قبل بداية عام 2017. وأضاف المصدر أن "الجانب المصري لن يكون جاهزاً لضمان أمن الركاب الروس قبل بداية العام المقبل".

ووفقاً للمصدر، فإن استئناف الرحلات الجوية سيبدأ أولاً باتجاه مطار القاهرة الدولي، من العاصمة الروسية موسكو، وبعد ذلك ستستأنف إلى مدن مصرية أخرى.

وتابع المصدر: "في العاصمة المصرية بنوا جناحاً جديداً لاستقبال الركاب ويتمتع بعوامل أمان مناسبة لضمان السلامة وفق المستوى المطلوب".

وحول استئناف الرحلات إلى المنتجعات السياحية المصرية قال المصدر: "إذا أثبت نظام الأمن أنه يمكن الاعتماد عليه، وجرى تفعيله في مطاري الغردقة وشرم الشيخ، فعندها يمكن استئناف رحلات الطيران العارض(التشارتر) من روسيا إلى منتجعات البلاد".

وتوقفت حركة الملاحة الجوية بين روسيا ومصر في نوفمبر/تشرين الثاني 2015. بعد تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء ومقتل جميع من كانوا على متنها.

(وكالات، العربي الجديد)

المساهمون