لا إصابات جديدة بكورونا في فلسطين

09 ابريل 2020
الصورة
لم يعلن عن إصابات جديدة (العربي الجديد)
أعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم الخميس، عدم تسجيل أي إصابة جديدة لهذا اليوم، بفيروس كورونا.
وقال مسؤول ملف كورونا في وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة، خلال الإيجاز الصحافي الصباحي اليومي، حول آخر تطورات كورونا، "إن منحنى الإصابات لم يصعد خلال اليومين الماضيين مقارنة بما قبلها"، متمنيا أن يستمر بتلك الوتيرة.

وقال الشخرة: "إن مجموع الإصابات في فلسطين وصل إلى 263 إصابة، منها 44 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة"، مؤكدا أن 33 بالمائة من الإصابات لعمال قادمين من السوق الإسرائيلية، و39 بالمائة لمخالطين لهؤلاء العمال، و11 بالمائة لمسافرين عائدين، و16 بالمائة لمخالطين للوفود السياحية، وأسير محرر، وكادر طبي".

وفي إجابة على سؤال لـ"العربي الجديد" حول عدد الفحوصات القليل التي يتم إجراؤها مقارنة مع قدرة مختبرات وزارة الصحة، قال الشخرة "إن الفحوصات تجرى فقط لمن لديه اشتباه بأنه مصاب أو خالط مصابا أو ظهرت عليه الأعراض، ولأن نسبة حساسية الفحوصات قرابة 70 بالمائة تؤخذ المسحات من المشتبه به على مدار عدة أيام حتى يتم التأكد من خلوه من المرض".

وحول العودة للحياة الطبيعية في ظل انخفاض أعداد الإصابات، قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، "إن الحكومة تسير بالتدريج لضمان الصحة"، مؤكدا أهمية الحركة التجارية لكن بما لا يضر بالحالة الصحية"، مشيرا إلى أن السيناريو الأفضل لعودة الحركة التجارية يمكن دراسته.

في هذه الأثناء، أعلنت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، في بيان، عن إعادة الأمور في بيتونيا غرب رام الله لوضعها السابق "قبل الإغلاق الكامل" بسبب ظهور إصابات فيها قبل أيام، على أن تكون الحركة مقتصرة على المشاة فقط دون مركبات، مشيرة إلى أن هذا القرار اتخذ بالتشاور مع دولة رئيس الوزراء بعد أن اتضح أن العينات العشوائية نتائجها مطمئنة.

وأكدت غنام أن هذا القرار يشمل الحركة داخل بيتونيا وليس الخروج منها والدخول إليها، حيث إن الحواجز الرئيسية ستبقى على مداخلها، ولكن سيتاح للمواطنين من الساعة العاشرة وحتى الساعة الخامسة التحرك داخليا مشيا على الأقدام لتأمين احتياجاتهم.

تعليق: