لا إصابات جديدة بكورونا في الكويت والبحرين.. وشفاء حالة بسلطنة عمان

29 فبراير 2020
الصورة
الكويت بلا إصابات جديدة بفيروس كورونا (ياسر الزيات/فرانس برس)
+ الخط -
أكدت وزارتا الصحة في الكويت والبحرين أنهما لم تسجلا أية حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد، اليوم السبت، لكنهما كررتا تحذير المواطنين والمقيمين من المشاركة في التجمعات خشية الإصابة، في حين كشفت سلطنة عمان عن شفاء إحدى الحالات المصابة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية، عبد الله السند، في مؤتمر صحافي بمقر الوزارة، السبت، إنه "لم تسجل أو ترصد أي إصابة بالفيروس في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية، ومجموع الحالات المسجلة حتى الآن 45 حالة، وجميعهم يتلقون الرعاية الصحية اللازمة بأحد المستشفيات المخصصة لاستقبال المصابين، كما أن المواطنين الذين حددت لهم الوزارة مواقع حجر صحي بصحة جيدة".
وشدد السند على "ضرورة اتخاذ المواطنين والمقيمين كل الإجراءات الوقائية والاحترازية، وتجنب التجمعات غير الضرورية، وعدم السفر إلا للضرورة القصوى. المواطنون الموجودون في مواقع الحجر الصحي، التي حددتها الوزارة، تتوفر لهم كل الإمكانات، والكويت هي أول محطة لزيارة وفد منظمة الصحة العالمية لمتابعة إجراءات التعامل مع فيروس كورونا".

وقالت الوكيلة المساعدة لشؤون الصحة العامة في الكويت، بثينة المضف، إن "جميع الحالات التي تم تسجيلها سابقاً تتمتع بصحة جيدة"، وأوضحت أن "عملية إجلاء المواطنين من الدول التي تم تسجيل حالات إصابات مرتفعة فيها مستمرة، ويتم التعامل معها حسب الإجراءات المتبعة للوقاية، وتم التعامل مع 35 راكباً قادماً من العراق، و52 راكباً قادماً من إيطاليا".

وأضافت أن هناك حظراً للقادمين إلى الكويت من بعض الدول التي تم تصنيفها على أنها عالية الخطورة بفيروس كورونا "كوفيد-19"، وتم إصدار تعميم لشركات الطيران بهذا الشأن. "وزارة الصحة تتابع من طبق عليهم العزل المنزلي، والمخالطين لهم بشكل مستمر، والوضع ما زال تحت السيطرة".


من جانبها، أكدت وزارة الصحة في البحرين أن "جميع الحالات الـ38 التي تأكدت إصابتها بفيروس كورونا في حالة مستقرة، ويخضعون للعلاج والرعاية تحت إشراف طاقم طبي متخصص".
وأوضحت الوزارة أن "2292 شخصا عادوا من إيران، خلال شهر فبراير/شباط الجاري، ونسبة قليلة منهم تعرضوا لفيروس كورونا، وتم فحصهم جميعاً كخطوة احترازية".

وكشف مصدر مسؤول بوزارة الصحة في سلطنة عمان، أن "إحدى الحالات المصابة بفيروس کورونا قد تماثلت للشفاء، ولا تزال الحالات الأخرى تخضع للمتابعة الصحية، وهي في حالة صحية مستقرة"، بحسب وكالة الأنباء العمانية الرسمية.

وأكدت الوكالة أن "600 مواطن تم ترتيب عودتهم من إيران منذ 25 فبراير/شباط الجاري، والجهود متواصلة لاستكمال عودة آخرين"، ونقلت عن وزارة الخارجية العمانية أن "رحلات طيران ستعود إلى السلطنة خلال الأيام الثلاثة القادمة، من شيراز ومشهد الإيرانيتين، على طيران تابان الإيراني".



وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، أن فلسطين لا تزال خالية من أي إصابة بفيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، وأن 55 مواطناً يخضعون للحجر الصحي بسبب قدومهم من مناطق ينتشر فيها الفيروس.
وأضافت الوزارة، في تقريرها اليومي، أنه "تم إجراء 129 فحصاً لعينات مشتبه في إصابتها بالفيروس في مختبر الصحة المركزي، منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، وكانت جميعها سلبية، وعدد الحالات الموجودة حالياً في الحجر الصحي 5 حالات، كما بلغ عدد الحالات الموجودة حالياً في الحجر الصحي المنزلي 50 حالة".
وفي تونس، أكد رئيس جامعة (نقابة) الصحة، عثمان الجلولي، أن كافة العاملين في القطاع الصحي يشاركون في جهود التعامل مع إصابات محتملة بفيروس كورونا، مشددا على التعقّل في التعاطي مع الوضع الصحي العالمي الذي تسوده حالة من الإرتباك لأن "إشاعة الخوف لا يخدم المصلحة، ولابد من الثقة في المعلومات الرسمية التي تعلن عنها وزارة الصحة، والمستشفيات لديها ما يكفي من الكمامات والملابس الواقية، ولديها استراتيجية لحماية المرضى والعاملين من أي عدوى محتملة".
ولم تعلن وزارة الصحة التونسية عن أية حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، لكنها تواصل إخضاع للعائدين من إيطاليا للمتابعة، وأمس الجمعة أكّد المدير الجهوي للصحة بسوسة، سامي الرّقيق، عزل إيطالية متزوجة من تونسي عادت من إيطاليا قبل أسبوعين في المستشفى الجامعي بعد الإشتباه بحالتها.

المساهمون