لامبارد يكتب السطر الأخير بعد 21 عاماً من التألق

لامبارد يكتب السطر الأخير بعد 21 عاماً من التألق

02 فبراير 2017
الصورة
لامبارد يعتزل (Getty)
+ الخط -

أعلن النجم الإنكليزي، فرانك لامبارد، رسمياً اعتزاله اللعب نهائياً بعد مشوار حافل بالإنجازات مع فريقه السابق تشلسي بالذات، ومكتفياً بعد بلوغه 38 عاماً من العمر عقب أن توج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات وبكأس إنكلترا أربع مرات وبدوري أبطال أوروبا مرة واحدة.

لامبارد تمكن خلال مسيرته في التألق على ملعب "ستامفورد بريدج" معقل "البلوز" وقضى فيه حوالي 13 عاماً وأصبح الهداف التاريخي لتشلسي برصيد 211 هدفاً في كل المسابقات المحلية والقارية قبل أن ينتقل لصفوف نيويورك سيتي الأميركي وبعد انتهاء مسيرته هناك لعب مع مانشستر سيتي.

ولن يبتعد لامبارد عن معشوقته بل سيتجه إلى عالم التدريب، وفقاً لما خلصت إليه أغلب وسائل الاعلام البريطانية، في الوقت الذي أعاد فيه الحديث عن سيرته الذاتية المثيرة والتي لا تقل شأناً عن أبرز نجوم الكرة الإنكليزية رغم خلوها من الإنجازات الدولية مع منتخب الأسود الثلاثة.

مشوار لافت بالأرقام

 بدأ لامبارد مشواره في عام 1994 ــ 1995 باللعب في صفوف وستهام يونايتد "فريق الشباب" قبل الانتقال سريعاً للفريق الأول وخاض مع الفريق 187 مباراة وسجل فيها 39 هدفاً (1995-2001)، وسبق أن أعير إلى سوانزي سيتي في الدرجة الثانية آنذاك (هدف في 11 مباراة)، وسطع نجمه مع الفريق ليشكل ذلك التألق بوابة للانتقال إلى صفوف تشلسي.

في تشلسي انتقل لامبارد في موسم (2000/2001) بدعم من المدرب السابق الإيطالي كلاوديو رانييري، وهنا بدأ الشاب رحلة جديدة مع النجومية استمرت 13 عاماً مليئة بالإنجازات وبات أحد أفضل لاعبي خط الوسط؛ إذ سجل 211 هدفاً في 649 مباراة، وكان ضمن تشكيلة الفريق في معظم الألقاب الرئيسية التي أحرزها، وخصوصاً في 2005 عندما فاز النادي بلقب الدوري الإنكليزي للمرة الأولى منذ 50 عاماً، ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه عام 2012 واستمر مع الفريق حتى العام 2014.

انتقل لامبارد لصفوف مانشستر سيتي الذي شارك معه في 38 مباراة سجل فيها 8 أهداف في موسم 2014-2015، وانتقل لخوض تجربة مع نادي نيويورك سيتي الأميركي في 2105-2016 (12 هدفاً في 19 مباراة) ثم أعلن اعتزاله كرة القدم نهائياً اليوم الخميس، وقدم لامبارد صورة مثالية عن اللاعب الوفي للنادي الذي لعب فيه، وهو تشلسي رغم أنه ترك الفريق، وتجلى ذلك في الفترة التي لعبها مع مانشستر سيتي، ويحظى لامبارد بمسيرة رقمية مميزة.

إنجازات تمناها مع المنتخب

لعب لامبارد 106 مباريات دولية مع منتخب إنكلترا الذي بدأ فيه مشواره منذ عام 1999 مع المدرب كيفن كيغـان الذي دعا لامبارد للمشاركة بعدما كان قائداً لمنتخب تحت 21 سنة ثم استدعاه المدرب، لكنه شارك في بطولة اليورو 2004 في البرتغال وساهم بأهدافه التي سجلها في مرمى كرواتيا وفرنسا بتأهل الفريق قبل خروجه من البرتغال بركلات الترجيح في دور الثمانية ويومها سجل لامبارد في المباراة وفي ركلات الترجيح، كما اختير لامبارد من نجوم البطولة بعد أدائه الرائع ليواصل مشواره مع الأسود الثلاثة في البطولات القارية والدولية دون أن ينجح في التتويج بأي لقب، لكنه سجل 29 هدفاً في الفترة من (1999 وحتى العام 2014) قبل إعلان اعتزاله دولياً.

(العربي الجديد)



دلالات

المساهمون