لامبارد "ينحني" أمام محرز.. وغوارديولا يصدم النجم الجزائري

24 نوفمبر 2019
الصورة
محرز قاد السيتي للفوز على تشلسي (Getty)
+ الخط -
عاش النجم الجزائري رياض محرز أمسية رائعة بعد أن عاد للتألق مع فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي، بعدما قاده للفوز 2/1 في لقاء القمة أمام تشلسي بالجولة الـ13 من الدوري الممتاز، ليحافظ على فارق التسع نقاط بينه وبين المتصدر ليفربول، ونقطة واحدة عن الوصيف ليستر سيتي، كما سمح هدف الفوز الذي سجله النجم العربي من مجهود فردي خارق بتدارك "السيتي" للهزيمة التي تلقاها في الجولة الماضية أمام ليفربول 3/1 على ملعب أنفيلد.

وأخذ رياض محرز حيزاً كبيراً من اهتمام وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، كما لفت أيضاً حتى انتباه المدير الفني لتشلسي فرانك لامبارد، الذي بدا منبهراً بالطريقة التي سجل بها رياض هدفه الذي كان مرادفاً للفوز بنقاط المباراة، بخلاف مدرب "السيتي" بيب غوارديولا الذي أشاد بهدف نجمه الجزائري، قبل أن يصدمه بتصريح مفاجئ.

وقال لامبارد، في تصريحات صحافية بعد نهاية المباراة: "أدينا مباراة جيدة أمام مانشستر سيتي، كنا نريد تحقيق نتيجة إيجابية، لكن الجودة الكروية لرياض محرز ومهارته من خلال المراوغة التي قام بها أثمرت هدفاً رائعاً سمح لهم بتحقيق الفوز، وهو ما صنع الفارق في المباراة لصالح منافسنا".

من جهته، أشاد غوارديولا بدور النجم الجزائري في الانتصار على "البلوز"، كما أثنى على قدراته ومهاراته، لكنه بالمقابل طالبه بضرورة تقديم المزيد.

وقال المدير الفني في تصريحات للصحافيين بعد اللقاء معلّقاً على هدف رياض محرز: "نعم لقد كان هدفاً رائعاً جداً، وأنا دائماً أحب أن أحصل على الأفضل من لاعبي فريقي"، مضيفاً: "رياض يملك كلّ الإمكانات والمهارات، لقد شاهدنا هذا الموسم أنه لاعب ذو جودة عالية، عالية جداً، وتمكّن من تسجيل هدف رائع، ولكن يمكنه تقديم الأفضل".

وليست المرة الأولى التي يُدلي فيها غوارديولا بمثل هذه التصريحات "المحبطة" في حق محرز بعد كلّ تألق له في مباريات "السيتي"، حيث سبق له أن طلب من الصحافيين مطلع الموسم الكروي الحالي بعد مباراة ويستهام القوية التي أدّاها اللاعب الجزائري في افتتاح الدوري، بأن يكفّوا عن القول إن هذا الموسم هو موسم رياض محرز، وقال وقتها: "قبل كلّ شيء، اللاعب لم يشارك كثيراً في مباريات الفريق في الموسم الماضي، وبعد مباراة واحدة فقط يسود الاعتقاد بأن هذا الموسم هو موسم رياض.. كونوا هادئين".

وبالرغم من أن غوارديولا لم يشرك رياض محرز كثيراً مع "السيتي" في "البريميرليغ" هذا الموسم، إذ غاب في أربع مباريات متتالية قبل أن يعود للتشكيل الأساسي في لقاء تشلسي، إلا أنه لعب دوراً مؤثراً جداً في الانتصارات التي حققها الفريق في حضوره كأساسي، إذ اشترك في 10 أهداف في مختلف المسابقات بواقع 4 أهداف و6 تمريرات حاسمة.

المساهمون