لافروف يستقبل بومبيو في سوتشي: سورية والنووي الإيراني ومعاهدة الأسلحة

14 مايو 2019
الصورة
تشهد العلاقات الروسية - الأميركية اتصالات مكثفة (Getty)

في ثاني لقاء بينهما في مايو/أيار الجاري، يستقبل وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في منتجع سوتشي، اليوم الثلاثاء، نظيره الأميركي مايك بومبيو، وسط توقعات بأن تتناول المحادثات تداعيات انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، وكذلك الأوضاع في فنزويلا وأوكرانيا وسورية، وتمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية ("ستارت-3").

وأكد لافروف، عشية زيارة بومبيو، استعداد روسيا لمناقشة مصير المعاهدة، قائلا في مؤتمر صحافي: "في ما يتعلق بمصير المعاهدة، دعونا نحن والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرارا، إلى تمديدها خمس سنوات بعد انتهاء مدتها في فبراير/شباط 2021. لا نزال مستعدين لمناقشة هذه المسألة مع الولايات المتحدة".

وحول الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني، قال لافروف: "سنحاول هنا غدا الفهم، كيف ينوي الأميركيون الخروج من تلك الأزمة الناتجة من قراراتهم أحادية الجانب. آمل حواراً صريحاً مع نظيري".

من جهته، أكد الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن بوتين سيستقبل كلا من لافروف وبومبيو حتى يطلعاه على نتائج محادثاتهما.

وكان من المقرر أصلا أن يصل بومبيو أولا إلى موسكو، أمس الإثنين، قبل أن يتوجه إلى سوتشي اليوم. إلا أنه ألغى زيارته إلى موسكو، متوجها إلى بروكسل لعقد اجتماع مع شركائه في الاتحاد الأوروبي.


وتشهد العلاقات الروسية-الأميركية اتصالات مكثفة في الفترة الأخيرة، إذ أجرى بوتين ونظيره الأميركي، دونالد ترامب، محادثة هاتفية مطولة في 3 مايو/أيار الحالي، وتلاه لقاء بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى مجلس القطب الشمالي في فنلندا في 6 مايو/أيار.

تعليق: