لافروف وبومبيو يبحثان ملفات ليبيا وسورية وأفغانستان

14 يوليو 2020
الصورة
تبادل الجانبان وجهات النظر حول اجتماعات مجموعات العمل الروسية-الأميركية(Getty)

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، الأزمات في ليبيا وسورية وأفغانستان.

وقالت الخارجية الروسية الإثنين، في بيان، إن لافروف وبومبيو بحثا هاتفياً التطورات الأخيرة في ليبيا وسورية وأفغانستان.

كما بحث الجانبان العلاقات الثنائية وتبادلا وجهات النظر حول اجتماعات مجموعات العمل الروسية-الأميركية المتعلقة بالقضايا العسكرية والسياسية والاستقرار الاستراتيجي.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير مايك بومبيو بحث مع وزير الخارجية الروسي الوضع في أفغانستان يوم الاثنين.

وذكرت في بيان أن بومبيو أثار أيضاً خلال اتصاله مع لافروف، قضية أمن الانتخابات حيث تستعد الولايات المتحدة لانتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقالت الخارجية الأميركية إنّ بومبيو بحث مع لافروف أيضاً عقد قمّة "في المستقبل القريب" لقادة الدول الخمس "الكبرى" من أجل "إحياء الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس الأمم المتّحدة".

والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن هي الولايات المتّحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، علماً بأنّ المجلس يضمّ 10 دول أخرى غير دائمة العضوية.

وإذا اتّفقت الدول الخمس على عقد هذه القمّة فهي ستجمع الرؤساء الأميركي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والصيني شي جينبينغ، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، علماً بأنّ خلافات كثيرة تباعد بين عدد من هؤلاء القادة، ولاسيّما بين الرئيسين الأميركي والصيني على خلفية وباء كوفيد-19.

ولم تحدّد الخارجية الأميركية في بيانها أين أو متى قد تعقد هذه القمة التي يرغب بها الرئيس الروسي.

(الأناضول، رويترز، فرانس برس)