لافروف:نتعاون مع تركيا وإيران للفصل بين المعارضة و"الإرهابيين" بإدلب

03 سبتمبر 2018
+ الخط -

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، بأن روسيا تبذل جهودا مع تركيا وإيران للفصل بين المعارضة المسلحة و"الإرهابيين" في محافظة إدلب السورية.

وقال لافروف، في كلمته بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية: "منذ أكثر من شهرين يتم انتهاك نظام وقف إطلاق النار بانتظام، ومن هذه المنطقة يجري قصف مواقع للجيش السوري وحتى مهاجمة هذه المواقع. يتم إطلاق عدد كبير من الطائرات المسيرة من هناك في محاولة للهجوم على قاعدتنا العسكرية في حميميم. قد جرى إسقاط أكثر من 50 طائرة مسيرة".

وأضاف: "من المستحيل تحمل مثل هذا الوضع إلى ما لا نهاية. نبذل الآن أنشط الجهود مع زملائنا الأتراك والحكومة السورية والإيرانيين بصفتهم مشاركين في إطار أستانة للفصل على الأرض بين المعارضين المسلحين الطبيعيين والإرهابيين، دون المساس بالمدنيين".

وتابع قائلا: "لا مكان للإرهابيين في سورية، والحكومة السورية لها الحق الكامل في العمل على القضاء عليهم على كامل أراضيها، ويصعب على أحد مجادلة ذلك".