لاعب ينهار باكياً لحظة تذكره شقيقه الراحل في"حادثة شابيكوينسي"

لاعب ينهار باكياً لحظة تذكره شقيقه الراحل في"حادثة شابيكوينسي"

16 ابريل 2017
الصورة
غويلهيرم بيتكو يبكي لحظة تسجيله الهدف (يوتيوب)
+ الخط -
لم يستطع صانع ألعاب فريق بارانا البرازيلي، غويلهيرم بيتكو، تمالك نفسه، وذرف الدموع بشكلٍ مُؤثرٍ للغاية، وذلك لحظة تذكره شقيقه ماثيوس، الذي تُوفي في حادثة تحطم الطائرة، التي كانت تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي الأول لكرة القدم، بينما كان الفريق مُتجهاً صوب مدينة ميدلين الكولومبية، من أجل خوض نهائي بطولة كوبا سود أمريكانا ضد فريق أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

وأحرز اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً هدفاً لمصلحة فريقه بارانا في المواجهة التي جمعت الفريق ضد فريق فيتوريا، مساء الجمعة، على ملعب مانويل باراداس، ضمن منافسات الدور ثمن النهائي من بطولة كأس البرازيل لكرة القدم، ليقود فريقه لتحقيق الفوز بنتيجة هدفين دون مقابل، والاقتراب بالتالي من الصعود إلى الدور ربع النهائي من البطولة.

وأهدى غويلهيرم بيتكو الهدف الثاني الذي أحرزه لروح شقيقه ماثيوس، أحد ضحايا حادثة الطائرة الشهيرة، التي سقطت وتحطّمت يوم الثامن والعشرين من شهر نوفمبر من 2016 أثناء تنقلها من مدينة سانتا كروز دي لا سييرا في بوليفيا إلى مطار كوردوفا الدولي في مدينة ميديلين الكولومبية، وهي الحادثة التي خلفت 71 قتيلاً من أصل 77 شخصاً كانوا على متن الرحلة.

وخلع صانع ألعاب فريق بارانا البرازيلي عقب تسجيله هدف فريقه الثاني قميص فريقه ليُظهر قميصاً آخر رُسم عليه صورة شقيقه ماثيوس، وذلك قبل أن ينهار باكياً لحظة تذكره شقيقه، الذي تُوفي عقب كارثة رحلة خطوط لاميا الجوية 2933 عن عمر يُناهز 21 عاماً.



(العربي الجديد)

المساهمون