لاعب يطرد من ناديه بسبب ركلة جزاء "بانينغا"

29 ابريل 2019
الصورة
ركلة الجزاء المثيرة للجدل (يوتيوب)
+ الخط -
أهدر لاعب فريق إندبندنتي دي كامبو غراندي الباراغوياني، ركلة جزاء لفريقه أخفق في تنفيذها على طريقة "بانينغا" الشهيرة، ليتسبب بخسارة فريقه على يد نظيره لا إيكيداد الكولمبي، ويشعل غضب النادي وجماهيره بعد المباراة التي جمعت الفريقين، في مسابقة كوبا سود أميريكانا 2019.

وفي التفاصيل، فقد نفذ الفنزويلي بريندكس بارا ركلة جزاء ترجيحية لفريقه في المباراة الحاسمة، لكنه أطلقها برعونة وبشكل لا يصدق ليصدّها حارس المرمى الكولومبي دييغو نوفوا بصدره دون عناء، ما استفز إدارة ناديه التي ردت بعقوبة قوية هي طرده من النادي.

وتأهل فريق لا إيكيداد الكولمبي على حساب نظيره غراندي بفارق الركلات الترجيحية 4-3، وفرط الفريق البارغوياني بفرصة التأهل، التي كانت لتدرّ أموالاً على الفريق الذي يعاني من ضائقة مالية، ما أشعل بركاناً من الغضب على اللاعب الفنزويلي بريندكس بارا.



وأعلن النادي طرد المهاجم الفنزويلي، وقال إريبرتو غامارا رئيس إندبندنتي في لقاء تلفزيوني: "قررنا نحن أعضاء مجلس الإدارة الاستغناء عن خدمات اللاعب بريندكس بارا، بسبب الطريقة التي نفذ بها ركلة الجزاء. لو كنا تأهلنا للدور المقبل لكسب اللاعبون مبلغاً من المال".

وتابع: "هذا الشخص كان مخطئاً، أنا آسف لما حدث ولكن كان علينا اتخاذ مثل قرار كهذا بكل أسف، لو كنا قد تأهلنا للمرحلة المقبلة لكان سيحصل كل لاعب على مكافأة جيدة (4800 دولار)".

فيما علّق اللاعب الفنزويلي على القرار بقوله: "الحياة معقدة لكن كرة القدم مستمرة.. وسنواصل التقدم". واختتم قائلاً: "دعمني بعض زملائي، أعتذر لهم ولكلّ مشجعي النادي".



دلالات

المساهمون