لاعب من أصول جزائرية يُعبّر عن خيبة أمله..والسبب فرنسا

لاعب من أصول جزائرية يُعبّر عن خيبة أمله بسبب منتخب فرنسا

27 مايو 2019
الصورة
اللاعب كان يمنّي النفس بـ يورو الشباب (Getty)
+ الخط -
عبّر نجم نادي أولمبيك مرسيليا واللاعب صاحب الأصول الجزائرية ماكسيم لوبيز، عن خيبة أملٍ شديدة بعد إبعاده من قبل سيلفان ريبول مدرب المنتخب الفرنسي من القائمة المعنية للمشاركة في بطولة أمم أوروبا للشباب، التي ستنطلق بإيطاليا في الـ16 من شهر يونيو/ حزيران المقبل.

وكان مدرب آمال منتخب فرنسا، سيلفان ريبول، قد أعلن قائمة المعنيين في هذه البطولة الأربعاء الماضي، التي غاب عنها اسم ماكسيم لوبيز الذي اكتفى بالوجود في القائمة الاحتياطية، في خطوة شكّلت مفاجأة مدوّية في أوساط المتابعين في فرنسا.

وتحدث ماكسيم لوبيز عن موقفه حيال هذا التهميش من قبل مدرب منتخب فرنسا للشباب، بعدما أظهر تذمراً واضحاً خلال تصريحاته لوسائل الإعلام، بعد المباراة التي لعبها فريقه مرسيليا ضد مونبلييه في ختام فعاليات الدوري الفرنسي.

وقال لوبيز: "هذه هي أكبر خيبة لي في مسيرتي، أعتقد أنني فعلت كلّ شيء هذا الموسم من أجل الوجود في هذه البطولة، وفعلاً أرى أنني استحق الوجود، رغم أن الخيار يبقى للمدرب".

وأضاف: "كان الأمر صعباً للغاية عليّ، لم أكن في حالة جيدة بعدما تم إعلان القائمة، وليس لديّ أي تفسيرات حول ذلك، على كلّ حال سأواصل العمل".

ولعب ماكسيم لوبيز (21 عاماً) في الدوري الفرنسي هذا الموسم 32 مباراة، مسجلاً هدفاً واحداً وأربع تمريرات حاسمة، مع العلم أنه كان مرشحاً بقوة للالتحاق بالمنتخب الجزائري، لكن اللاعب كان يفضل أن يكون في "يورو" الشباب.

يذكر أن قائمة "الديوك" لهذه البطولة، حملت اسماً آخر من أصول جزائرية، وهو اللاعب الصاعد في ليون حسام عوار، إضافة إلى نجم أرسنال وصاحب الأصول المغربية، ماتيو غندوزي.

دلالات

المساهمون