لاعب من أصل عربي يتفوق على أساطير إشبيلية

لاعب من أصل عربي يتفوق على أساطير إشبيلية

23 سبتمبر 2018
الصورة
هداف جديد لفريق إشبيلية (Getty)
+ الخط -

اشتهر فريق إشبيلية بإنجاب عدد من أفضل المهاجمين العالميين على مدار تاريخه، وعلى رأسهم كانوتيه ونيغريدو وفابينيو وغاميرو وباكا. لكن النجم الفرنسي من أصول تونسية، وسام بن يدر، تفوّق عليهم جميعاً في إحصائية تهديفية.

ولم تكن انطلاقة بن يدر (28 عاماً) رائعة عندما انضم إلى إشبيلية في 2016 قادماً من تولوز الفرنسي، ولم يحصل على دقائق لعب كافية، لكنه برهن مؤخرا على أنه النجم الأول للفريق "الأندلسي" الآن، ووضع نفسه في مقارنة مع من سبقوه من مهاجمين بارعين.

وسجل بن يدر هدفين عندما فاز إشبيلية (5 - 1) على ستاندر لياج البلجيكي في بداية المشوار بالدوري الأوروبي، ليواصل تحسين معدله التهديفي مع الفريق إلى أرقام غير مسبوقة. ورفع بن يدر رصيده إلى 46 هدفا في 94 مباراة، إضافة إلى صناعة 13 هدفا، بمعدل هدف كل 121 دقيقة و0.49 هدف في المباراة الواحدة.



ويتفوق بن يدر بذلك على معدل الهداف التاريخي المهاجم المالي، فريدريك عمر كانوتيه، صاحب 130 هدفاً في 283 مباراة، بمتوسط هدف كل 153 دقيقة (0.46 هدف في المباراة).

كما يتفوق على البرازيلي فابينيو، صاحب هدف كل 143 دقيقة (إجمالي 106 أهداف في 225 مباراة)، والكولومبي كارلوس باكا، صاحب هدف كل 142 دقيقة (إجمالي 49 هدفا في 108 مباريات)، والفارو نيغريدو، صاحب هدف كل 149 دقيقة (85 هدفا في 180 مباراة).

وتابع بن يدر ظهوره الرائع في موسم 2018-2019، حين قاد فريقه إشبيلية للتفوق على ليفانتي (6 - 2)، في الجولة الخامسة من بطولة الدوري الإسباني، وذلك عبر تسجيل ثلاثة أهداف "هاتريك" في المباراة ظهر اليوم.

المساهمون