لاعب سابق في نابولي يروي مأساته مع فريق الجنوب

لاعب سابق في نابولي يروي مأساته مع فريق الجنوب

19 نوفمبر 2018
الصورة
جوناثان دي غوزمان لاعب نابولي السابق (Getty)
+ الخط -
شن الدولي الهولندي جوناثان دي غوزمان هجوماً على فريقه السابق نابولي، الذي كان بين صفوفه في الفترة من 2014 وحتى 2017، لكنه أعير خلالها إلى كاربي ثم كييفو فيرونا، قبل أن ينتقل إلى إينتراخت فرانكفورت، وكشف أن الأمر وصل به لتعرضه للضرب في نادي الجنوب الإيطالي حتى يرحل منه.

وقال دي غوزمان في مقابلة لموقع "De Voltkskrant" الهولندي "نابولي كان فصلاً أسود في حياتي، أريد أن أضعه خلف ظهري بهذه المقابلة، واعترف لاعب الوسط البالغ 31 عاماً، أنه بسبب نابولي، الذي لعب معه 36 مباراة وسجل سبعة أهداف، ابتعد عّن الملاعب ستة أشهر، بينما كان عمره 28 عاماً.

وروى دي غوزمان أنه شعر في آذار/مارس 2015، بألم في معدته وفحصه رئيس الجهاز الطبي الفونسو دي نيكولا، لكن الآلام لم تتوقف ورغم ذلك قال الطبيب إنه قادر على التدرب، وأضاف "نابولي لم يصدق أنني كنت مصاباً، كنت أستطيع الركض والمشي لكنني لم أتمكن من التسديد جيداً، اعتقدوا أنني أدعي المرض".


وأبرز أنه في أب/أغسطس 2015، كانت هناك مفاوضات حوله مع نابولي من جانب سندرلاند وبورنموث، لكنه كان يريد أن يستعيد لياقته أولاً قبل الرحيل، ما أغضب المدير الرياضي لنادي نابولي كريستيانو جيونتولي، وتابع أن مساعد المدير الرياضي قال له "إذا لم توقع لفريق آخر فسنغضب بشدة، إذا لم توقع ستكون منتهياً بالنسبة لنابولي، لن تلعب مجددًا أبدًا".

وأضاف أنه بعد انتهاء سوق الانتقالات التقى بجيونتولي، الذي كان الغضب يسيطر عليه وأوضح "قالي لي إنني تعهدت بالرحيل ولكني لم أفِ بوعدي، وفجأة ضربني في وجهي ثم دخلنا في مشاجرة والكراسي أخذت تتطاير"، مشيراً إلى أنه كان سيرحل إلا أن إدواردو دي لورينتيس نجل أوريليو دي لورينتيس رئيس نابولي، تدخل وقال له "إنه لن يرحل".

وختم حديثه، بأنه تمكن لاحقاً من الخضوع لفحص لدى طبيب آخر استطاع "خلال عشر دقائق فقط"، أن يشخص إصابته بفتق وخضع للعلاج، وبعد تعافيه أعير لكاربي ثم كييفو فيرونا، قبل أن ينتقل في النهاية إلى إينتراخت فرانكفورت في 2017.

دلالات

المساهمون