لاعب جزائري يفرّ إلى أوروبا عبر قوارب الهجرة

لاعب جزائري آخر يفرّ إلى أوروبا عبر قوارب الهجرة غير الشرعية

23 أكتوبر 2019
الصورة
الهرب عبر القوارب غيرالشرعية (تويتر)
+ الخط -
انتشرت الهجرة غير الشرعية إلى القارة الأوروبية عبر القوارب والزوارق بشكل كبير في الكثير من الدول، وخاصة الأفريقية، لكنها بلغت أبعاداً مخيفة في الجزائر، وامتدت لتشمل حتى الرياضيين وبصفة خاصة لاعبي كرة القدم الشبان، الذين امتطوا "قوارب الموت" بحثاً عن مستقبل أفضل، في ظل معاناتهم من عدم الحصول على فرصة لإظهار قدراتهم ومواهبهم.


فبعد حارس فريق جمعية وهران رضا بسايح الذي انتشر خبر مغادرته للجزائر مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر الحالي على متن قارب من مدينة وهران إلى مدينة أليكانتي الإسبانية، جاء الدور هذه المرة على لاعب آخر يلعب في فريق أمل مغنية الناشط في الدرجة الثالثة بالدوري الجزائري.

وكشفت صحيفة "الشروق" الجزائرية، أن أمين بلغيث، لاعب فريق أمل مغنية غادر إلى إسبانيا على متن قارب كان يضم العديد من المهاجرين غير الشرعيين، وأضافت الصحيفة أن القارب وصل بالفعل إلى السواحل الإسبانية يوم السبت الماضي.

وتابع ذات المصدر بأن اللاعب غاب عن مباراة لفريقه يوم السبت المنصرم بسبب الإصابة التي كان يعاني منها، ليخوض مغامرة محفوفة بالمخاطر ليلة الجمعة إلى السبت برفقة عدد من أصدقائه، أبحروا على متن زورق خشبي في رحلة انطلقت من سواحل مدينة تلمسان أقصى غربي البلاد.

وبحسب الصحيفة، فإن أمين بلغيث كان أحد أبرز المواهب الكروية، في بطولة الدرجة الثالثة، حيث كان لاعباً أساسياً في فريق أمل مغنية، الذي التحق به قبل موسمين قادماً من رديف وداد تلمسان الذي توج معه بلقب البطولة لفئة الرديف.



وإلى جانب ممارسته لكرة القدم، فإنّ أمين بلغيث طالب جامعي، وكان يُتوقَّع له مستقبل زاهر في عالم الكرة، بالنظر إلى طريقة لعبه المتميزة وجديته في التدريبات.

وبحسب الصحيفة، فقد تلقى مشجعو فريق أمل مغنية صدمة قوية بعد أن تناهى إلى علمهم هجرة اللاعب عبر زورق خشبي إلى إسبانيا، إذ حمّلوا السلطات المحلية مسؤولية قرار اللاعب المغامرة بحياته هروباً من الظروف الصعبة التي يعيشها فريقه، بسبب الأزمة المالية الخانقة.

المساهمون