لاعب برشلونة يصل إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة

لاعب برشلونة يصل إلى الأراضي المقدسة من أجل أداء مناسك العمرة

12 يونيو 2017
الصورة
توران قد يغادر برشلونة في المركاتو الحالي (Getty)
+ الخط -
وصل صانع ألعاب فريق برشلونة الإسباني، التركي أردا توران، فجر يوم أمس الأحد، إلى مكة المكرمة، من أجل أداء مناسك العمرة خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، جاء ذلك بعد أيام قليلة فقط من إعلانه اعتزال اللعب دولياً على خلفية الأزمة التي أُثيرت مُؤخراً بسبب قيامه بالتعدي على الصحافي الرياضي التركي المخضرم، بلال ميشي.

وكان اللاعب التركي البالغ من العمر 30 عاماً قد أعلن اعتزاله اللعب دولياً، وذلك على خلفية طرده من معسكر منتخب بلاده، الذي كان يستعد لمواجهة منتخب كوسوفو في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، إثر قيامه بالتعدي لفظياً وجسدياً على الصحافي الرياضي التركي الشهير، بلال ميشي، على متن الطائرة التي أقلت المنتخب التركي من سكوبيي، بعد خوضه مباراة ودية جمعته بنظيره المقدوني يوم الاثنين الماضي.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" صوراً ظهر فيها اللاعب التركي، الذي انتقل إلى صفوف نادي برشلونة في صيف عام 2015 قادماً من نادي أتلتيكو مدريد، في المدينة المنورة حيث قام بزيارة المسجد النبوي قبل التوجه إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة في شهر رمضان المبارك.

ولم يكن "توران" هو اللاعب العالمي الوحيد، الذي توجّه هذا الصيف إلى مكة المكرمة من أجل أداء مناسك العمرة، فقد سبقه نجم فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، الدولي الفرنسي بول بوغبا، الذي حرص على تأدية مناسك العمرة في أول أيام شهر رمضان، بعد أيام قليلة فقط من نجاحه في قيادة فريقه للظفر بلقب بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم إثر الفوز الذي حقّقه فريق الشياطين الحمر على حساب فريق أياكس أمستردام الهولندي بنتيجة هدفين دون مقابل.



(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون