لاعبو منتخب العراق ينتفضون: هناك من لا يريد عودة التدريبات

لاعبو منتخب العراق ينتفضون: هناك من لا يريد عودة التدريبات

03 سبتمبر 2020
الصورة
يطالب نجوم منتخب أسود الرافدين بمعرفة أوقات عودة التدريبات (سيمون هولمز/Getty)
+ الخط -

لا يزال الغموض يحيط بقرار عودة التدريبات الجماعية للأندية العراقية في الوقت الحالي، بالرغم من العودة التدريجية للحياة الطبيعية والتعايش مع فيروس كورونا، الذي انتشر بكثرة في الفترة الماضية، مع الالتزام بشروط الصحة والسلامة في البلاد.

وأعلن عدد من الأندية العراقية، الخميس، عن استغرابه الشديد، لعدم السماح لهم بالعودة للتدريبات الجماعية، من قبل خلية الأزمة الحكومية، رغم اقتراب موعد انطلاق الدوري المحلي، الذي من المحتمل تأجيله بسبب تأخر عودة تدريبات الفرق لغاية هذه اللحظة.

وانتفض عدد من لاعبي الدوري العراقي ولاعبي منتخب "أسود الرافدين"، من خلال المطالبة بعودة التدريبات الجماعية، تماشياً مع عودة الحياة إلى طبيعتها، والتعايش مع فكرة استمرار أزمة فيروس كورونا في البلاد وذلك عبر منشورات على صفحاتهم في مواقع التواصل.

وعلق مهاجم القوة الجوية ومنتخب العراق أيمن حسين على ذلك، قائلاً إنّ "ما يحدث للرياضة العراقية أمر عجيب غريب، الحياة تعود طبيعية بينما كرة القدم لا تعود، هل أصبحت كرة القدم هي الوباء الحقيقي بنظر من لا يريد عودة التدريبات والمباريات".

ووجه مدافع "أسود الرافدين"  ولاعب نادي الشرطة، سعد ناطق، انتقاداً حاداً بسبب عدم عودة الأندية للتدريبات الجماعية، قائلا: "في العراق، لم تعد هناك كرة قدم، ستة أشهر بلا تدريبات ولا مباريات، وسط صمت الجميع، من المستفيد من قتل اللعبة، من يقف وراء إعدامنا، من الذي أمر بقتلنا؟".

 

وتساءل لاعب نادي الطلبة علي لطيف بقوله": "الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم وخلية الأزمة: معقولة! كرة القدم أصبحت أخطر من المولات والأسواق، ألف علامة استفهام حول رؤساء الأندية وجميع الرياضيين".

يشار إلى أن التدريبات الجماعية للأندية العراقية، قد توقفت منذ انتشار وباء كورونا في شهر مارس/آذار الماضي في العراق، وما زال الجميع ينتظر قراراً حاسماً من قبل خلية الأزمة الحكومية.

المساهمون