لاعبو فريق برازيلي يرتدون الكمامات احتجاجاً على لعب المباريات رغم كورونا

15 مارس 2020
الصورة
مواجهات الدوري البرازيلي مستمرة من دون جمهور (Getty)
+ الخط -
توقفت العديد من الدوريات في العالم، على مستوى مختلف النشاطات الرياضية، في إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، لكن على ما يبدو أن مسابقة الدوري البرازيلي باتت إحدى البطولات التي تغرد خارج السرب، وما زالت مستمرة في نشاطها من دون تأجيل.

وقدم لاعبو نادي غريميو، أحد أعرق الأندية في البرازيل، اعتراضهم على استمرار لعبهم للمواجهات في ظل التفشي الخطير للفيروس، من خلال نزولهم إلى ميدان اللقاء وهم يرتدون أقنعة.

وخرج اللاعبون بقيادة المدرب ريناتو بورتالوبي من النفق، واصطفوا قبل المباراة التي جمعتهم مع ساو لويز وهم يضعون الكمامات.

وقال باولو لوز مدير الكرة بفريق غريميو: "هذا الاحتجاج من جانب اللاعبين لوقف البطولة، الحياة يجب أن تكون لها الأسبقية".

من جهته، طالب خورخي خيسوس، مدرب فلامنغو، بوقف مباريات كرة القدم، قائلًا: "اللاعبون بحاجة إلى الحماية لأنهم ليسوا بشراً خارقين".

ويأتي الاحتجاج في الوقت الذي بدأ فيه اللاعبون والأندية في جميع أنحاء أميركا الجنوبية في الشكوى من قرارات اتحادات كرة القدم بوجوب اللعب، ولكن خلف أبواب مغلقة.

دلالات

المساهمون