لاعبو منتخب تونس يتوعدون غينيا الاستوائية بأقنعة "لا كازا دو بابل"

19 نوفمبر 2019
الصورة
منتخب تونس حقق الفوز في الجولة الأولى (إنستغرام)
+ الخط -

يتطلع المنتخب التونسي لكرة القدم، للثأر من منتخب غينيا الاستوائية ضمن الجولة الثانية بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2021، حين يحلّ ضيفاً على ملعب الجوهرة الزرقاء.

ونشر الدولي التونسي فرجاني ساسي، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الأجتماعي إنستغرام، صورة لبعض لاعبي المنتخب الوطني يحملون أقنعة "دالي" في مسلسل "لا كازا دو بابل" الشهير، أثناء رحلتهم إلى العاصمة الغينية مالابو.

ورفع لاعبو المنتخب التونسي، الفرجاني ساسي، وسعد بقير، وأسامة الحدادي وياسين مرياح والحارس معز بن شريفة، شعار الثأر من منتخب غينيا الاستوائية، بعد إقصاء تونس فيما اعتبر آنذاك من المعترضين بـ"الفضيحة التحكيمية" في ربع نهائي كأس أمم أفريقيا 2015.

وطلب الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي، من رئيس الاتحاد الكروي وديع الجريء، إثر ما وصف بـ"المهزلة الرياضية والتنظيمية" آنذاك، العمل عبر كلّ الوسائل الرياضية والقانونية للدفاع عن حقوق الرياضة التونسية والرياضيين التونسيين في المسابقات الأفريقية، حتى لا يهضم جانب تونس في أي من المحافل الرياضية.

وتحدث مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير في تصريحات إعلامية بملابو، عن عودة "نسور قرطاج" للثأر من منتخب غينيا الاستوائية، قائلاً: "نحمل نفس شعور كلّ التونسيين بعد الظلم الذي تعرضنا له في كأس أمم أفريقيا 2015، حين حرمنا من التأهل إلى نصف النهائي بطريقة غير رياضية أمام غينيا الاستوائية".


وأضاف المدير الفني لمنتخب تونس بقوله: "عدنا اليوم إلى ملعب الجوهرة الزرقاء بغينيا الاستوائية من أجل الثأر وإبراز قيمة لاعبينا الحاليين".

ويتصدر المنتخب التونسي المجموعة العاشرة بالتصفيات الأفريقية، ويأمل في تأكيد بدايته القوية بالمسابقة، بعد أن سحق جاره الليبي بنتيجة أربعة أهداف لهدف في الجولة الافتتاحية القارية.

Instagram Post

دلالات