كيليني أراد صفع بالوتيلي على وجهه... والأخير يرد

09 مايو 2020
الصورة
كيليني وبالوتيلي من مباراة في الدوري (Getty)
+ الخط -
يروّج الإيطالي جيورجو كيليني، قائد فريق يوفنتوس الحالي، لكتاب عن سيرته الذاتية سيصدر خلال الأيام المقبلة، وكشف بعض المقتطفات المثيرة منه، مثل رغبته في صفع زميله السابق بمنتخب إيطاليا ماريو بالوتيلي على وجهه، وكراهية زميله الحالي الأرجنتيني غونزالو إيغوايين.


ويتناول الكتاب علاقة كيليني ببعض اللاعبين، سواء من الزملاء أو المنافسين، وقد كشف اللاعب، في مقابلة لصحيفة "لاريبوبليكا"، عن بعض التفاصيل مثل أكثر لاعبين يكرههم على الإطلاق وهما البرازيلي فيليبو ميلو زميله السابق في "اليوفي"، وبالوتيلي.

ويضيف كيليني في كتابه "أؤكد كل شيء كتبته عنهما، بالوتيلي شخص سلبي لا يحترم المجموعة، في كأس القارات 2013 لم يساعدنا على الإطلاق، كنت أريد صفعه مرتين على وجهه، كان يستحق ذلك".

وتابع المدافع الشهير "فيليبو ميلو الأسوأ، لا أحتمل الأشخاص الذين يفتقدون الاحترام ودائماً ما يكونون ضدك، كنت على وشك التشاجر معه في كل مرة التقيته، كما حذرت الإدارة منه؛ قلت لهم إنه تفاحة فاسدة".

أما عن أكثر الأندية التي يكرهها، فقال "إنتر ميلان أكرهه من الناحية الرياضية، لكن مع لاعبي إنتر أتبادل الضحكات دائماً خارج الملعب، عندما تعرضت لكسر كانت أكثر رسالة أسعدتني من خافيير زانيتي".

كذلك اعترف بأنه كان يكره إيغوايين عندما كان منافساً له في نابولي وميلان، لكنه أصبح زميله الآن في يوفنتوس، موضحاً "عندما تعرفت إليه بشكل شخصي أدهشني، المهاجمون معروفون بالأنانية، لكن غونزالو ليس كذلك، إنه كريم ومرح، يحتاج للحب ليقدم أفضل عطاء".

من جهته، رد بالوتيلي بقسوة على كيليني، في منشور "ستوري" عبر "إنستغرام" كتب فيه: "على الأقل أنا صادق بما فيه الكفاية لأقول أشياء بوجوه الناس. من يدري ما ستقوله عن زملائك الحاليين في الفريق... قائد غريب".

وتابع موجهاً كلامه إلى كيليني: "كان لديك الكثير من الفرص للقيام بذلك منذ عام 2013، للتصرف مثل رجل حقيقي، ولكنك لم تفعل ذلك. إذا كان هذا يعني أن أكون بطلاً، فإنني أفضل ألا أكون. ولم أظهر قط عدم احترام تجاه قميص المنتخب".

المساهمون