كيليني "الضحية" يدعم سواريز "المظلوم"

04 اغسطس 2014
الصورة
كيليني يواصل دفاعه عن سواريز بعد العضة الشهيرة(getty)
+ الخط -

دعا مدافع المنتخب الإيطالي، جورجيو كيليني، الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الى إعادة النظر في العقوبة التي فرضها على مهاجم منتخب فريق الأوروجواي، لويس سواريز، خلال المباراة التي جمعت بين منتخبي بلاديهما، في الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

وأكّد مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي، الذي كان ضحية عضة لويس سواريز، مهاجم نادي برشلونة الإسباني الجديد، أنّ العقوبة التي وقعها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على الأخير قاسية و"مبالغ فيها"، داعيّاً الاتحاد الدولي الى تخفيفها.

وقال "كيليني" قبيل سفره رفقة فريقه يوفنتوس إلى القارة الآسيوية لخوض المعسكر الإعدادي للموسم الجديد: لقد أعطيت رأيي حيال العقوبة التي تعرض لها سواريز في وقتٍ سابق، والآن ما زلت عند هذا الرأي بأن العقوبة التي وقعت عليه ظالمة بعض الشيء ومبالغ فيها.

وأشار قلب دفاع المنتخب الإيطالي، إلى أنّه قد سامح "سواريز" بمجرد انتهاء المباراة التي فاز فيها منتخب "الأوروجواي" بهدف من دون مقابل، مُعرباً في الوقت ذاته عن أمله في تخفيف العقوبة من جانب الاتحاد الدولي لكرة، وذلك على الرغم من أن رأيه لا يعتد به، على حد قوله.

وفي السياق ذاته، أبدى محامو نادي برشلونة الإسباني، ثقتهم البالغة في إمكانية تخفيض عقوبة نجم الفريق الجديد، لويس سواريز، التي تمتد الى غاية يوم السادس والعشرين من شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل، خلال الجلسة المقرر عقدها في الثامن من الشهر الحالي، وذلك مما يتيح للاعب فرصة المشاركة مع ناديه الجديد برشلونة مطلع أيلول/سبتمبر المقبل.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية على موقعها الإلكتروني أمس، أنّ المحامين المكلفين الدفاع عن لاعب منتخب الأوروجواي، لويس سواريز، قد باتوا على قناعة تامة بإمكانية إصدار المحكمة الرياضية الدولية "كاس" قرار يقضي بتخفيف العقوبة الموقعة عليه، بحيث يسمح له بممارسة الحصص التدريبية مع فريقه الجديد، فضلاً عن تخفيض فترة إيقافه إلى شهرين فقط.

المساهمون