كيلور نافاس: بطل "الملكي" الذي لا يسقط

27 نوفمبر 2019
الصورة
تصدى نافاس لعشرة أهداف مُحققة للنادي "الملكي" (Getty)
+ الخط -

كتبت صحيفة "ماركا" الإسبانية قبل مواجهة النادي "الملكي" مع نظيره "الباريسي" عن عودة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، التالي: "عودة بطل". الصحيفة لم تعرف النتيجة مُسبقاً ولم تكن متأكدة من أن نافاس سيكون بطل الليلة، هي فقط رحبت بأحد صُناع التاريخ في ريال مدريد خلال السنوات الأخيرة.

عاد فريق باريس سان جيرمان في المباراة وعادل ريال مدريد في ملعب الأخير "سانتياغو برنابيو". عاد من تخلف بهدفين وعادل النتيجة في ظرف دقيقتين فقط، ليقلب الطاولة على النادي "الملكي". لكن قبل هذين الهدفين، هناك بطل صنع الفارق ومهد الطريق لهذا التعادل التاريخي.

بالأرقام تصدى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس لعشرة أهداف مُحققة لريال مدريد، عشر فرص خطيرة صنعها النادي "الملكي" في 90 دقيقة. ولولا هذه التصديات لكان النادي "الباريسي" خاسراً بنتيجة كبيرة. والمثير أن نافاس أمسى أول حارس يُسجل هذا الرقم مع "الباريسي" في تاريخ دوري الأبطال منذ موسم 2003-2004.



حتى جماهير ريال مدريد عرفت جيداً قيمة كيلور نافاس بعد رحيله، فهي التي استقبلته بحرارة قبل بداية المباراة وودعته بطريقة مُميزة. وحتى نافاس نفسه قبل مغادرة أرض الملعب صفق وشكر جماهير النادي "الملكي" على الحُب الكبير.

هذا الحُب الكبير من جماهير ريال مدريد لكيلور نافاس لم يأتِ بين ليلة وضحاها أو بشكل مفاجئ، هذا الحُب هو نتيجة ما قدمه نافاس لجمهور ريال مدريد في سنوات ذهبية عاشها الفريق عندما رفع لقب كأس دوري الأبطال في ثلاث مرات متتالية، والجميع يعرف جيداً الدور الكبير لنافاس في التتويج الأوروبي الثلاثي التاريخي.

وربما تتحسر جماهير "الملكي" اليوم على رحيل نافاس بعد الأداء الخارق الذي قدمه، لأن كورتوا لم يرضِ طموحات الجماهير "المدريدية" حتى هذه اللحظة.

المساهمون