كيف علّق النجوم الأميركيّون على أحداث فيرجينيا العنصريّة؟

مشاهير أميركيون يُعلّقون على أحداث فيرجينيا العنصريّة: رفض للتطرف والكراهية

14 اغسطس 2017
الصورة
مشاهير نددوا بالعنصرية (تويتر)
+ الخط -
علّق مشاهير أميركيّون على الأحداث العنصريّة التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل الأميركيّة ليل السبت - الأحد، مدينين تصرّفات اليمين المتطرّف، وداعين أيضاً إلى التضامن ونبذ الكراهية، وموجّهين انتقادات غير مباشرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب.


وكانت مسيرة "وحّدوا اليمين"، التي نظّمتها مجموعات من اليمين الأميركي المتطرّف (وايت ناشيناليستس/آلت رايت) في مدينة شارلوتسفيل، في ولاية فيرجينيا، قد تحوّلت إلى أحداث شغب واشتباكات وجريمة، بعدما أقدمت سيّارة على دهس مجموعة من الأشخاص خرجوا في تظاهرة مضادّة تنديدًا بالعنصريّة والتطرّف.

ونشرت نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان تغريدة قالت فيها "كم هو مأساوي ما وصلنا إليه، صلواتي لهؤلاء في شارلوتسفيل وكل أميركي يشعر بأنه هدف للكره والعنف".


أما المغنية مايلي سايروس، فنشرت صورة ضحيّة عمليّة الدهس، وقالت إنها ترسل حبها للجميع، وتتمنى الشفاء للمصابين.


أما ليدي غاغا، فنشرت تغريدتين، قالت في الأولى إنها تصلي لقائد حقيقي ينهض ليدحض الكراهية في أميركا، وقالت "هذه ليست أميركا".


وفي التغريدة الثانية، قالت إنها تعلم أننا لم نخلق لنكره بعضنا بعضاً، لكن لنساعد ونحب بعضنا. استخدموا وسم كن عطوفاً أو هذه ليست أميركا لتغريد رسائل إيجابية".

في حين شاركت كريستين بيل تغريدة تقول "لو أن طلاباً من أصل أفريقي هم من قاموا بهذه الأفعال، لكانت الجامعة طلبت الحرس القومي". وأضافت "محزن وحقيقي".

فيما قالت المغنية زيندايا "لا أعرف حقا ماذا أقول... لكن هذا إرهاب. هذه أميركا اليوم، ليس منذ 40 عاما مضت، والرئيس صامت. مقزز"، وذلك في تعليق على مقطع فيديو لأعمال الشغب، نشرته على حسابها على "إنستاغرام".

من ناحيتها، اعتذرت المغنية بينك بالنيابة عن كل هؤلاء، وقالت إنهم لا يمثلون أغلبية البيض، الذين وصفتهم بالجهلة.



(العربي الجديد)

المساهمون