كيف ستكون حياة ميسي الجديدة بعيداً عن برشلونة؟

01 سبتمبر 2020
الصورة
يهتم ميسي بتوفير الحياة الملائمة لعائلته (بيب لاغو/فرانس برس)
+ الخط -

يستعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى مغادرة نادي برشلونة الإسباني في سوق الانتقالات الصيفية الحالية، بعدما أبلغ إدارة "البلاوغرانا" بالأمر بشكل رسمي، ما جعل الكثير من الفرق الأوروبية الكبيرة تسارع الخطى إلى ضم "البرغوث" لصفوفها في "الميركاتو".

وتتصارع أندية من إنكلترا وفرنسا وإيطاليا على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وعلى رأسها مانشستر يونايتد وجاره "السيتي"، وتشلسي، وباريس سان جيرمان، وإنتر ميلان، لكن "البرغوث" لا يهتم بالحصول على الأموال، بقدر حُبه لأسلوب حياة يلائمه مع أفراد عائلته في وجهته الجديدة بإحدى المدن الأوروبية، بحسب ما كشفته صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتبلغ قيمة الصفقة القياسية المتوقعة لرحيل ميسي عن برشلونة 320 مليون جنيه إسترليني، لكن ميسي يضع هدفاً أساسياً في سبيل البحث عن الراحة التي عاشها رفقة زوجته أنتونيلا روكوزو وأطفالهما الثلاثة في برشلونة خلال السنوات الماضية.

صحيح أن العاصمة البريطانية لندن تفخر بشارع بوند، ومدينة باريس لديها أسبوع أزياء، لكن ميلانو الإيطالية تُعرف باسم عاصمة التسوق في العالم، نظراً لوجود أكبر وأفخم العلامات التجارية، ومتاجرهم مليئة بأحدث ما توصلت إليه الموضة سنوياً.

وفي حال انتقال ميسي إلى إنتر ميلان الإيطالي، فإن زوجته ستكون في عاصمة التسوق في العالم، وما عليها إلا الذهاب للشارع الرئيسي في المدينة، لتجد ما تريده من المتاجر العالمية الضخمة هناك، حتى أنه في عام 2018 أطلق عليه أغلى شارع في أوروبا، لذلك ستفوز المدينة الإيطالية بحب عائلة ميسي في حال ترك برشلونة وفضل العيش فيها.

لكن ميسي وعائلته يحبون الخصوصية، التي عاشها في قصره الفاخر في مدينة برشلونة، والذي تبلغ قيمته 5.5 ملايين جنيه إسترليني، وعلى بعد حوالي 12 ميلاً من ملعب "كامب نو"، إلا أنه سيجد الأمر نفسه في العاصمة البريطانية لندن، في حال قرر الرحيل إلى تشلسي.

ويتميز نادي تشلسي بوجود ملعبه التدريبي في ضواحي كوبهام في منطقة إلمبريدج، وسيكون على ميسي البحث في العقارات الموجودة في منطقة أوكشوت، إذ يبلغ متوسط سعر القصور هنا 4.5 ملايين جنيه إسترليني، وهو مبلغ جيد في حدود ميزانية النجم الأرجنتيني.

ويعد الطعام مفتاح الأداء للنجم الأرجنتيني، الذي قام بتغيير نظامه الغذائي من أجل المحافظة على أدائه في الملاعب، لذلك لن يجد أفضل من العاصمة الفرنسية باريس، التي تقدم مطاعمها أفخر وأجود المأكولات في العالم، وبخاصة أنه توجد فيها العديد من المطاعم المصنفة عالميا.

وتعد باريس أيضاً عاصمة الثقافة في العالم بفضل معالمها وهندستها المعمارية ومتاحفها الفنية الرائعة، ويوجد متحف اللوفر المشهور عالمياً، وبإمكانه مرافقة عائلته لرؤية لوحة الموناليزا المشهورة عالمياً التي رسمها ليوناردو دافنشي، مع وجود برج إيفل الشهير.

 

 

لكن في حال بحث ميسي عن الأصدقاء، فإن مدينة مانشستر الإنكليزية مليئة بهم، وبخاصة في "السيتي" التي يتواجد بها رفيق عمره سيرجيو أغويور، والمدرب الذي يحبه بيب غوارديولا، بالإضافة إلى نيكولاس أوتاميندي زميله في منتخب الأرجنتين.

ولن تفوز حالة الطقس في مدينة مانشستر برضا النجم الأرجنتيني في حياته الجديدة فيها، لكن مدينة ميلانو الإيطالية ستفعل ذلك، لأن مناخها يشبه إلى حد كبير مدينة برشلونة الإسبانية، لأنه في شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب يبراوح متوسط درجات الحرارة بين 29 و30 درجة، وعدم وجود شاطئ في المدينة لن يمنع ميسي من الاستمتاع بشواطئ إيطاليا، بسبب امتلاكه لطائرة خاصة تنقله إلى أي وجهة يريدها.

وبعد المقارنة بين المدن الأوروبية التي من الممكن أن تكون الوجهة الجديدة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعد انتهاء حقبته مع نادي برشلونة الإسباني، نجد أن مدينة ميلانو الإيطالية تفوز بالمركز الأول، تليها مانشستر البريطانية، وبعدها العاصمة باريس، وفي المرتبة الأخيرة لندن.

المساهمون