كيف تتعامل مع شخص مكتئب؟

كيف تتعامل مع شخص مكتئب؟

05 أكتوبر 2019
الصورة
يعاني من الاكتئاب (جوانشو توريس/ الأناضول)
+ الخط -
التعامل مع أصدقاء أو آخرين يعانون من الاكتئاب ليس بالأمر السهل. في هذا الإطار، يقدم موقع "ريدرز دايجست" بعض النصائح استناداً إلى خبراء، وهي:

1 - الاستماع فقط

عندما يعاني صديق أو أحد أفراد عائلتك بسبب مشكلة ما، فإنّ الغريزة الطبيعية قد تدفعك إلى التحرك وتقديم النصائح. لكن في حال كان الشخص يعاني من الاكتئاب، من الأفضل الاستماع إليه فقط، تقول أستاذة علم النفس في جامعة "أديلفي" في نيويورك، ديبورا سيراني. وتوضح أن ذلك يساعد الشخص على التعبير عمّا يؤلمه. "ويمكن أن تقول له: أريد أن أعرف ما الذي تمرّ به. ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدتك على التحسّن؟ أنا هنا من أجلك، للتحدث معك ودعمك".

2 - يجب أن تُدرك أنك لا "تعرف كيف يشعر"

الاكتئاب ليس نفسه الحزن. وتقول عالمة النفس سوزان فليتشر: "معظم الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يتردّدون في الانفتاح على الآخرين خوفاً من وصمة العار. وفي الكثير من الأحيان، يحاول أحدهم مساعدة صديقه الذي يشعر بالاكتئاب من خلال إخباره بأنه يعرف شعوره. لكن هذا قد يزيد الأمور سوءاً. من الأفضل القول: لا أفهم ما الذي تمر به، لكنني أريد معرفة المزيد"، بحسب فليتشر.



3 - البقاء على تواصل

لا يتطلّب منك جهداً أن تخبر صديقاً يعاني من الاكتئاب أنك هنا من أجله، إذا أن هذا قد يقلّل إحساس العزلة لديه. وتقول سيراني: "رسالة خطية أو بطاقة إلكترونية أو غير ذلك قد تضيء يوم شخص مكتئب. كذلك، فإن الابتسامة هي رسالة أمل وحب". أن تقول له إنك تفكر فيه حين يكون خارج منطقة الأمان سيجعله في حال أفضل. هذه التفاصيل لا تعالج الاكتئاب، لكنّها قد تمنح الشخص راحة مؤقتة.

4 - تقدير الإنجازات... حتى تلك البسيطة

إذا لم يكن صديقك مستعداً لممارسة الكثير من النشاطات، ركّز على التفاصيل الصغيرة، وافرح إذا ما نجح في تحقيقها. تقول سيراني: "مساعدة صديق يعاني من الاكتئاب على النهوض من السرير، أو الاستحمام، أو ارتداء الملابس، قد تكون أهدافاً في حد ذاتها". يمكن القول، بحسب سيراني: "أدرك مدى صعوبة ذلك وأنا فخور جداً بما قمت به". بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، يبدأ التعافي بالنسبة إليهم عندما يكونون قادرين على القيام بالمهام اليومية المعتادة.

دلالات