كيري: ندعم حق إسرائيل بالدفاع عن وجودها

16 أكتوبر 2015
الصورة
كيري معروف بتأييده الكبير لإسرائيل (getty)
+ الخط -
أعلن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اليوم الخميس، دعمه لما سماه "حق إسرائيل في الدفاع عن وجودها"، على الرغم من عدوانها على المقدسات الفلسطينية في القدس المحتلة، وفقاً لوكالة "الأناضول".

ودان كيري، في كلمته أمام جامعة أنديانا الأميركية "الهجمات الإرهابية ضد المدنيين الأبرياء"، وتابع في الندوة التي ضمت أعضاء سابقين في الكونغرس الأميركي من الحزبين، الجمهوري والديمقراطي: "ليس هنالك على الإطلاق أي تبرير لهذه الهجمات النكراء"، مضيفاً "سنظل ندعم حق إسرائيل في الدفاع عن وجودها".

وتأتي تصريحات كيري، قبل أسبوع من زيارته المرتقبة الشرق الأوسط (لم يتم تحديد موعدها بعد أو محطات توقفه فيها)، والتي من المفترض أن تتعلق بالأزمة التي اندلعت بين الفلسطينيين والإسرائيليين في الآونة الأخيرة، إذ قال في هذا الصدد، "أتوقع أن أسافر إلى المنطقة، في الأيام القادمة، وسأتابع عن كثب، كي أدعم جهود تهدئة الوضع".

اقرأ أيضاً: الزعبي: التنسيق الأمني مع السلطة هو الأوكسجين لنتنياهو

وأضاف كيري في كلمته: "من المهم جداً أن يعود الهدوء في أقرب وقت ممكن، وسنحاول نحن كإدارة (أميركية) مواصلة التأكيد علناً وسراً أهمية منع الخطابات التأجيجية، الاتهامات والأفعال التي يمكن أن تؤدّي إلى العنف".

وسبق أن وصف المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، حادثة طعن مستوطن إسرائيلي أربعة فلسطينيين في مدينة ديمونة بـ"الهجوم الإرهابي"، بعد أن كان يتجنب وصفها بهذه الطريقة، حيث دأب على إطلاق هذا الوصف على هجمات الفلسطينيين ضد الإسرائيليين. فيما انتقد وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعالون، الموقف الأميركي معتبراً إياه "قراءة خاطئة للصراع بين الطرفين".

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين أول الجاري، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

كما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحافي اليوم، مقتل 32 فلسطينياً، بينهم 7 أطفال وأم، برصاص الجيش الإسرائيلي، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ بداية الشهر.

وفي السياق ذاته، تلقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً من كيري، بحثا فيه تطورات الأوضاع الجارية في الأراضي الفلسطينية، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس"، عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة.

وقال أبو ردينة "جرى خلال الاتصال الحديث عن مجريات الأحداث الجارية، حيث أكد الوزير استمرار الولايات المتحدة الأميركية في بذل الجهود لاحتواء التوتر القائم حالياً".

كما أكد كيري "أنه يخطط للوصول إلى المنطقة قريباً"، حسب أبو ردينة.

وأضاف أبو ردينة "عباس شدد على ضرورة أن يبذل الجانب الأميركي الجهود مع الجانب الإسرائيلي لضمان وقف استفزاز المستوطنين، سواء فيما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك، أو ما يتعرض له المواطنون على الطرقات المؤدية إلى بيوتهم".

اقرأ أيضاً: عريقات يعتبر إلغاء زيارة الرباعية قبولاً دولياً بالتصعيد الإسرائيلي 

دلالات