كيري لفهمي: "إعدامات مصر" مثيرة للقلق

كيري لفهمي: "إعدامات مصر" مثيرة للقلق

29 ابريل 2014
الصورة
من تظاهرة مؤيدة لمرسي في اسطنبول (ادم ألطان/Getty)
+ الخط -


 

لليوم الثاني على التوالي، توالت ردود الفعل المنددة بأحكام الإعدام الصادرة من محكمة المنيا في مصر ضد 683 من أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، ومن بينهم مرشد جماعة "الاخوان المسلمين"، محمد بديع.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أن "هناك قرارات مثيرة للقلق تصدر عن النظام القضائي المصري"، في إشارة إلى أحكام الإعدام. وأضاف كيري، في مؤتمر صحافي مشترك عقده، يوم الثلاثاء، مع نظيره المصري، نبيل فهمي، في واشنطن، عقب لقائهما المغلق الذي استمر 20 دقيقة، أن "النظام الذي تعمل به المحاكم المصرية، يثير تحديات للجميع". واقتصر تعليق فهمي على بإعلان ثقته بالقضاء و"كونه سيصل إلى الأحكام المناسبة".

تركيا تتساءل

وقد تساءل رئيس الوزراء التركي، رجب طيب اردوجان، يوم الثلاثاء، خلال مداخلة له في البرلمان، "ماذا فعلت البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي؟ هل صدر عنها أي رد فعل؟ كلا. وكذلك الولايات المتحدة وروسيا وبقية الدول. عندما يتطرق حزب العدالة والتنمية إلى هذا الموضوع يقولون فوراً إنه يدافع عن المحكومين لكونهم مسلمين. وهذا غير صحيح لأن المهم بالنسبة إلينا هو هوية الإنسان. لا فرق بالنسبة إلينا إن كان المقتول في أوكرانيا أو مصر".

من جهة أخرى، رشق متظاهرون اتراك مبنى القنصلية المصرية في اسطنبول بالبيض الفاسد احتجاجاً على احكام الاعدام الجماعية. وكان نحو 3000 متظاهر، جلهم من الاتراك، قد نظموا تظاهرة، ليل الاثنين، أمام مبنى القنصلية، بمشاركة العشرات من المصريين تلبية لدعوة ائتلافات حقوقية تركية عدة وجمعيات اهلية ومنظمات للمجتمع المدني.

ألمانيا تستدعي السفير المصري

واستدعت وزارة الخارجية الألمانية، يوم الثلاثاء، السفير المصري في برلين، محمد حجازي، على خلفية قرارات الإعدام.

إيران قلقة

في المقابل، اعتبرت إيران، اليوم الثلاثاء، أن حكم الاعدام الصادر ضد مرسي قد يؤدي الى زيادة تدهور الاوضاع في مصر.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية، مرضية افخم، في مؤتمر صحافي، إن "احكاماً من هذا النوع، يمكن أن يكون لها نتائج سياسية واجتماعية، تشجع اعداء مصر على القيام بتحركات تؤدي الى تدهور الوضع في هذا البلد". وأضافت أن "تلك الاحكام تتناقض مع مبدأ التسامح والوفاق السياسي والاجتماعي".

بيلاي تندد

في غضون ذلك، نددت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان، نافي بيلاي، بقرار المحكمة المصرية. وقالت إن هذه المحاكمة الجماعية انتهكت بوضوح القانون الدولي الذي يتطلب إجراءات تقاضٍ سليمة.

وأضافت، في بيان، "إنه لأمر شائن أن تفرض الدائرة السادسة في محكمة جنايات المنيا، للمرة الثانية، خلال شهرين عقوبة الإعدام على مجموعات كبيرة من المدعى عليهم بعد محاكمات صورية". وأكدت أن الضمانات الدولية لمحاكمة نزيهة "تسحق بشكل متزايد على ما يبدو في مصر".

إخوان سوريا: إنها المهزلة

وفي السياق، رفضت جماعة "الإخوان المسلمين" في سوريا، الأحكام القضائية الصادرة بحق "رافضي الانقلاب" في مصر، واصفة إياها بـ "المهزلة القضائية".

وأشارت الجماعة، وفي بيان نشرته على موقعها الرسمي على الإنترنت، إلى أن أحكام الإعدام الصادرة بحق أنصار "الإخوان المسلمين" في مصر، هو حكم بالموت على "رافضي الذلّ والمنتفضين من أجل حرية الإنسان وكرامته".

"قتل للبشرية"
وفي باكستان، اعتبر أمير "الجماعة الإسلامية"، نائب رئيس وزراء إقليم خيبر، السيد سراج الحق، أن "أحكام الإعدام الهزلية فى مصر هي قتل للبشرية الجمعاء". وأشار إلى أن "صدور أحكام الإعدام بالجملة قد جعل المجتمع الدولى ينظر إلى مصر على أنه بلد يحكمه المجانين". وتنظم "الجماعة الإسلامية" تظاهرات احتجاجية ضد أحكام الإعدام يوم الجمعة.

المساهمون