كوريا الشمالية: لا حاجة لمحادثات مع واشنطن

04 يوليو 2020
الصورة
عقد ترامب وكيم قمّتين من قبل (Getty)

أكدت دبلوماسية كبيرة في كوريا الشمالية، اليوم السبت، قبل زيارة مبعوث أميركي لكوريا الجنوبية، أن بيونغ يانغ لا تشعر أن هناك حاجة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، وأن الحوار لن يكون أكثر من "أداة سياسية" بالنسبة لواشنطن.

وقالت نائبة وزير الخارجية في كوريا الشمالية تشوي سون هوي، وفق "رويترز"، إن المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ لن تنجح، وإن سياسة بلادها لن تتغير. وأضافت، في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية: "لا نستشعر أي حاجة للجلوس وجهاً لوجه مع الولايات المتحدة لأنها لا تعتبر الحوار بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة سوى أداة لمواجهة أزمتها السياسية".

ومن المقرّر أن يزور نائب وزير الخارجية الأميركي ستيفن بيغن كوريا الجنوبية خلال أيام، لمناقشة المحادثات المتعثرة مع الشمال.

وفي الذكرى الثانية للقمة التاريخية التي عقدت في سنغافورة بين ترامب والزعيم كيم جونغ أون في 12 يونيو/حزيران 2018، شنّت كوريا الشمالية هجوماً على واشنطن، إذ اتّهم وزير الخارجية الكوري الشمالي ري سون غوون، واشنطن بـ"النفاق"، والسعي إلى تغيير النظام، قائلاً، وفق "فرانس برس"، إن آمال عام 2018 "تلاشت" ليحلّ محلها "كابوس مظلم".

وقال الوزير الكوري الشمالي إنّه على الرّغم من أنّ شعبي البلدين يرغبان في السلام، إلّا أنّ واشنطن "عازمة على تأزيم الوضع". وتابع "نتيجة لذلك، أضحت شبه الجزيرة الكوريّة حاليّاً أخطر نقطة ساخنة في العالم"، ويُطاردها "باستمرار شبح الحرب النوويّة". وكتب أنّ رغبة الكوريّين الشماليّين في إنهاء فترة العلاقات "العدائيّة" بين بيونغ يانغ وواشنطن وفي "فتح حقبة جديدة من التعاون والسلام والازدهار" أصبحت "أعمق من أيّ وقت مضى". غير أنّه اعتبر أنّه "حتّى الشعاع الضعيف من التفاؤل بالسّلام والازدهار في شبه الجزيرة الكوريّة" قد تلاشى، تاركاً مكانه "كابوساً مظلماً".

دعت سيول إلى عقد لقاء جديد بين ترامب وكيم قبل انتخابات الرئاسة الأميركية

وكان رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن قد قال، يوم الأربعاء، إنه ينبغي على الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الالتقاء مجدداً قبل انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني، مما سيساعد في استئناف المفاوضات النووية المتعثرة.

وكشف مستشار الأمن القومي الأميركي السابق جون بولتون للصحافيين في نيويورك يوم الخميس، عن أن الرئيس قد يسعى لعقد قمة أخرى مع كيم على سبيل المفاجأة في أكتوبر/ تشرين الأول، قبل الانتخابات.