كورونا يغلق بورصة فلسطين لأجل غير مسمى

23 مارس 2020
الصورة
إجراءات الطوارئ تشمل البنوك (فرانس برس)
+ الخط -
قررت بورصة فلسطين وقف تعاملاتها حتى إشعار آخر، لحماية العاملين بها ومنع تقلبات السوق في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد الذي أصاب العديد من الأنشطة الاقتصادية بالشلل.

وتقع بورصة فلسطين في الضفة الغربية المحتلة، حيث سجلت السلطات 59 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، حتى أمس الأحد. وهناك 48 شركة مدرجة بالبورصة بإجمالي قيمة سوقية تبلغ نحو 3.8 مليارات دولار.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، أمس، سكان الضفة الغربية للبقاء في منازلهم وسط حظر للتجول، وأمر بإغلاق المعابر مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي والأردن.

وفي أعقاب اجتماعه مع لجنة الطوارئ، قال اشتية إن البنوك ستعمل بوتيرة الطوارئ على أن يبرز الموظفون بطاقاتهم الوظيفية لقوات الأمن والشرطة في مختلف المدن ومداخلها، مشيرا إلى استثناء المخابز والبقالة والمرافق الطبية.

وامتدت تداعيات كورونا إلى القطاعات التجارية والسياحية والإنتاجية في فلسطين خلال الأيام الأخيرة. فقد تحولت أسواق بلدة القدس القديمة ومدينة بيت لحم والعديد من المناطق إلى ما يشبه مدينة أشباح على مدى الأيام القليلة الماضية.

وتسببت هذه الأجواء في إحالة الآلاف من العمال والتجار والمهنيين في السياحة إلى البطالة لأجل غير مسمى، بينما يعاني أغلب الفلسطينيين من ظروف معيشية صعبة بسبب ممارسات التضييق المستمرة من جانب الاحتلال.

وتأتي أزمة كورونا بينما تواجه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أزمة، إثر صعوبات كبيرة في توفير رواتب موظفيها وعملياتها بسبب الأزمة المالية التي تعصف بها منذ أشهر طويلة، والتي تنذر بعواقب وخيمة على عمل المنظمة الأممية التي تعنى بخدمة وتأهيل اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها.

المساهمون