كورونا يضرب الجزائر ويهدد المنافسات المحلية

03 مارس 2020
الصورة
كورونا تهدد الرياضة الجزائرية (Getty)
+ الخط -
ضرب فيروس كورونا المستجد بلدان شمال أفريقيا، إذ كانت الجزائر من بين البلدان العربية التي شهدت انتشار هذا الوباء، وهو ما دفع رابطة كرة القدم إلى دراسة إمكانية إيقاف المنافسات المحليّة حتى إشعار آخر.

وكشفت صحيفة "البلاد" الجزائرية، أن رئيس رابطة كرة القدم، عبد الكريم مدوار، ينتظر القرار الأخير من المسؤولين في الحكومة، بعد اجتماعات متتالية في الآونة الأخيرة، للبت رسميا في مصير المباريات المتبقية في مختلف المنافسات لهذا الموسم.

ومن المنتظر أن تسير الجزائر على خطى الدول الكبرى التي تعاني من فيروس كورنا المستجد، كإيطاليا التي قررت تأجيل مباريات ولعب أخرى من دون جماهير، وسويسرا التي أوقفت النشاطات الرياضية التي يزيد عدد الحاضرين فيها عن ألف شخص.

وسجّلت الجزائر 8 حالات مؤكّدة للفيروس، حسب ما أعلنت وزارة الصحة في بيان رسمي، كما يوجد العشرات من الأشخاص المشكوك في حالتهم تحت الحجر الصحي، للتعرّف إلى حقيقة معاناتهم من المرض القاتل.

وأثار انتشار الفيروس تخوّف منتخب زيمبابوي، الذي طالب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بأن يقيم مباراة تصفيات كأس أمم أفريقيا أمام "محاربي الصحراء"، بدولة أخرى خارج الجزائر، مخافة تعرّضهم للوباء، وهو ما يبقى ممكنًا بالنظر للانتشار السريع لكورونا عبر البلد.

يذكر أن الفيروس قد يتسبب في تأجيل الكثير من المنافسات الرياضية العالمية، على غرار أولمبياد طوكيو 2020، بعد انتشار الفيروس في مناطق عديدة هناك، إذ كشفت الحكومة اليابانية أن كل قرار وارد في ظل الخطورة التي صار يشكّلها الوباء.

المساهمون