كورونا المميت يرعب اليمنيين

كورونا المميت يرعب اليمنيين... والحصول على كمامات "شبه مستحيل"

صنعاء
العربي الجديد
22 مارس 2020
+ الخط -

رغم الحرب وتداعياتها وما خلفته من كوارث في اليمن، لم يتوقف اليمنيون عن متابعة مستجدات فيروس كورونا المتفشي في معظم دول العالم، بالرغم من عدم إعلان تسجيل أي حالة إصابة بالفيروس حتى اليوم.

وبسبب حالة الذعر التي سببها انتشار فيروس كورونا في الدول المجاورة، زاد إقبال اليمنيين على شراء الكمامات، التي نفدت من الصيدليات وبات الحصول عليها شبه مستحيل، وإن توفرت تكن بأسعار خيالية.

وأوضح عدد من الصيادلة اليمنيين لـ"العربي الجديد" أن الكمامات لم تعد متوفرة بسب الإقبال المتزايد على شرائها خوفاً من انتشار فيروس كورونا المميت. 

يقول محمد أحمد، أحد مالكي الصيدليات في صنعاء، إن الكمامات نفدت من الصيدليات وباتت معدومة، وإن وجدت فبأسعار باهظة لا يقدر على شرائها البسطاء من الناس، لا سيما في ظل الحرب التي خلفت أسوأ أزمة إنسانية في تاريخ اليمن، موضحاً أن سعر باكت الكمامات كان يُباع في السابق بـ400 ريال يمني (أقل من دولار)، وارتفع سعره حالياً إلى خمسة آلاف ريال (أكثر من 10 دولارات).

وأوضح محمد أن الصيادلة يقومون بشراء الكمامات من الأسواق السوداء بأسعار مرتفعة، ويتم بيعها في الصيدليات بأسعار مضاعفة، مشيراً إلى أن ذلك يجعل أغلب اليمنيين غير قادرين على شرائها. 


في ذات السياق، يقول المواطن أنور أحمد لـ"العربي الجديد" إنه لم يحصل على أي كمامة بعد رحلة بحث طويلة، مشيراً إلى أنه لم يحصل سوى على قطعة قماش تمت صناعتها في مصنع الغزل والنسيج، الذي وجهت حكومة جماعة الحوثيين في صنعاء (غير المعترف بها دولياً) بإعادة افتتاحه لكي يغطي احتياجات السوق من الكمامات، بسبب نفاد الكمامات المستوردة من الأسواق.

يوضح أنور أن تلك الكمامات التي حصل عليها تسبب له التعب، خصوصاً وأنه يعاني من ضيق التنفس، مشيراً إلى أنه بات قلقاً من انتشار فيروس كورونا، في ظل ضعف النظام الصحي في البلد وعدم توفر الإمكانات لمواجهة هذا الفيروس.

وكانت حكومة الحوثيين قد وجهت بإغلاق المدارس والجامعات وقاعات الأعراس خوفاً من انتشار فيروس كورونا، وأعلنت تخصيصها لمطار صنعاء و"مستشفى زايد" كجهتين للحجر الصحي، في حال تم اكتشاف أي إصابات بالوباء.

ذات صلة

هادي جمعان- اليمن (تويتر)

مجتمع

فيما تشتعل المعارك الطاحنة في جبهات القتال بمحافظتي مأرب والجوف، شمال شرقي اليمن، يخوض هادي جمعان مع رفاقه معركة أخرى في هذه الجبهات، متسلحين بأعلامهم البيضاء وأكياس حفظ الجثث، للعمل على انتشال وحفظ ونقل جثث ضحايا أطراف الصراع وتسليمها إلى ذويها.
الصورة
فاطمة اليمنية (العربي الجديد)

مجتمع

نيران الحرب التي اكتوى بجحيمها اليمنيون مُشتعلة منذ سبع سنوات ولا تزال تلتهم مستقبل الأجيال، لكن ثمّة نار أخرى اهتدت إليها الشابة اليمنية فاطمة القدسي لتخفف بها وطأة هذا الواقع المرّ، وتشعل بها شموعاً لغد مشرق ومستقبل أفضل.
الصورة
معين عبد الملك-سياسة-صالح العبيدي/فرانس برس

سياسة

أجبرت الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي شهدها عدد من المدن اليمنية، وتردي الأوضاع المعيشية، رئيس الحكومة المعترف بها دولياً معين عبد الملك على العودة من العاصمة السعودية الرياض إلى محافظة شبوة، وذلك بعد نحو 5 أشهر من الغياب. 
الصورة
عائلة فنية يمنية

منوعات

حقق المغني اليمني عمار الشيخ نجاحاً كبيراً في فرقته التي أسسها، وضم إليها بنتيه "آيات" و"شهد"، مستلهماً التراث اليمني ومناصرة الشعب الفلسطيني.